هل تُفلح ضغوط ترمب بخفض أسعار الفائدة الأميركية؟

الرئيس الأميركي يرشح عضوين بمجلس الاحتياطي الاتحادي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، إنه ينبغي لمجلس الاحتياطي الاتحادي أن يخفض #أسعار_الفائدة وأن يتخذ إجراءات أخرى غير تقليدية لتخفيف الضغط على اقتصاد قال إنه يتباطأ.

وأبلغ ترامب الصحافيين "أعتقد أنهم ينبغي لهم أن يخفضوا أسعار الفائدة... أظن أنها أبطأت بالفعل اقتصادنا. لا يوجد تضخم".

وزاد مجلس الاحتياطي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة أربع مرات العام الماضي، وترمب منتقد قوي وصارم لزيادات الفائدة التي أجراها مجلس الاحتياطي تحت قيادة جيروم باول الذي اختاره الرئيس قبل عامين لرئاسة البنك المركزي الأميركي.

وأيد أيضا مسؤولون آخرون بمجلس الاحتياطي عينهم ترمب زيادات الفائدة.

وقال ترمب إنه يعتزم ترشيح حليفه السياسي، هيرمان كين، وهو رئيس تنفيذي سابق لإحدى شركات البيتزا، لشغل أحد مقعدين شاغرين في مجلس محافظي الاحتياطي الاتحادي المؤلف من سبعة أعضاء.

وقبل أسبوعين، قال ترمب إنه سيرشح المعلق الاقتصادي المحافظ ستيفن مور لشغل المقعد الشاغر الآخر. ومور أيضا حليف لترمب منذ وقت طويل انضم إليه في انتقاد زيادات الفائدة التي حدثت العام الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.