.
.
.
.

أرباح أفضل من التوقعات لـ "بنك أوف أميركا"

إيرادات البنك للربع الأول 2019 تراجعت بشكل طفيف إلى 23 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

جاءت إيرادات بنك #أوف_أميركا دون التوقعات في الربع الأول من العام لكن أرباحه فاقت التكهنات مع خفض البنك لنفقاته وتنمية محفظة قروضه.

وشهد ثاني أكبر بنك أميركي من حيث الأصول زيادة ثلاثة بالمئة في قروض الأفراد وأربعة بالمئة في قروض الشركات في الربع الأول، مما يسمح له باقتناص مزيد من الإيرادات من ارتفاع أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

وارتفعت الإيرادات في اثنين من قطاعات البنك الأربعة الرئيسية.

وزاد صافي دخل الفائدة، وهو الفرق بين ما يجنيه البنك من القروض وما يدفعه مقابل الودائع، خمسة بالمئة إلى 12.38 مليار دولار. وارتفع متوسط الودائع حوالي خمسة بالمئة أيضا إلى 1.36 تريليون دولار.

ونزل إجمالي #إيرادات التداول 17 بالمئة، مع هبوط إيراداته من تداول الأسهم 22 بالمئة، وانخفاض إيرادات أدوات الدخل الثابت ثمانية بالمئة.

وزاد #صافي_الربح العائد لحملة الأسهم العادية ستة بالمئة إلى 6.87 مليار دولار.

ونزلت الإيرادات بشكل طفيف إلى 23 مليار دولار من 23.1 مليار دولار قبل عام، وهو ما جاء دون توقعات المحللين البالغة 23.3 مليار دولار.