.
.
.
.

ارتفاع أرباح "نور بنك" 12% إلى 595 مليون درهم في 9 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

أعلن نور بنك، أمس، نتائجه المالية للفترة المنتهية في 30 سبتمبر/أيلول، حيث سجل البنك أرباحاً صافية قدرها 595 مليون درهم، بزيادة 12% عن الفترة نفسها في العام الماضي. وجاءت الزيادة بفضل النمو القوي في الدخل والإدارة الصارمة للتكاليف.

وارتفعت العائدات السنوية بنسبة 6% نتيجة المساهمة القوية من الدخل غير الممول، الذي جاء بفضل الأداء المنوّع للبنك في عدة قطاعات للأعمال تماشياً مع خطط البنك للنمو في عام 2019. وأسهمت الإدارة المنضبطة للنفقات في خفضها بنسبة 1%، مقارنة بالفترة نفسها من العام 2018، ما أدى في نهاية المطاف إلى تحسن ملموس في معدل الكلفة إلى الدخل وصل إلى 32.9%.

وحقّق نور بنك عائدات سنوية على حقوق المساهمين بلغت 15.2%. وأسهمت عوامل أخرى في تعزيز الأداء القوي أيضاً، إذ زادت تمويلات العملاء بنسبة 2%، في حين حافظت ودائع العملاء على نفس مستويات الفترة المؤدية إلى سبتمبر 2018.

وحافظت الميزانية العمومية في نور بنك على قوتها مع تحسن جودة الأصول ونسبة السيولة ورأس المال القوية. وتحسنت نسبة التمويل منخفض القيمة إلى 4.2%، كما ارتفعت تغطية المخصصات لتصل إلى نسبة 165%، وبلغت نسبة كفاية رأس المال 17.4%، كما بلغت نسبة الفئة الأولى من الأسهم العادية 11.7%، بتحسن قدره 1.3% خلال عام 2019.

وقال جون ايسيفيديس، الرئيس التنفيذي لنور بنك: في ظل التحديات التي يفرضها المشهد العالمي الحالي، تعكس عائداتنا القوية ميزانيتنا العمومية الصلبة وأداءنا المنوّع ضمن عدة قطاعات للأعمال، كما أسهمت إدارتنا المنضبطة للتكاليف والحد من مخاطر أجزاء معينة من أعمالنا في ارتفاع ملموس في الأرباح الصافية مع تحسن نسبة الكلفة إلى الدخل.

وتعتبر نسبة التمويل منخفض القيمة والتغطية العالية للمخصصات شاهداً حياً على تحسن جودة التمويل. وقد واصلنا جهودنا لتحقيق تقدم ملحوظ في برنامج التحول الخاص بنا مع تركيز مستمر على الرقمنة والابتكار، وهذا ما ساعدنا على الوفاء بالتزامنا بتعزيز تجربة العملاء وتحقيق نتائج إيجابية في أعمالنا.