.
.
.
.

اتحاد نقابات موظفي المصارف اللبنانية يدعو إلى إضراب شامل

نشر في: آخر تحديث:

دعا اتحاد نقابات موظفي المصارف اللبنانية إلى إضراب اعتبارا من الغد لدواعٍ أمنية.

دعوة اتحاد نقابات موظفي المصارف اللبنانية للإضراب تأتي قبل كلمة مرتقبة اليوم لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة عبر مؤتمر صحافي.

وتترقب الأسواق في لبنان حديث سلامة، الذي من المنتظر أن يعلن فيه تدابير ترافق عودة البنوك إلى العمل غداً، بعد إغلاق مستمر منذ السبت الماضي.

ويواجه لبنان بالفعل أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية التي دارت بين عامي 1975 و1990، وقد تفاقمت هذه الأزمة بسبب موجة احتجاجات ضد النخبة الحاكمة في 17 أكتوبر/تشرين الأول أدت لاستقالة رئيس الوزراء سعد الحريري في 29 أكتوبر/تشرين الأول.

وتجمعت حشود من المحتجين من جديد في وسط بيروت، السبت، وزادت الأعداد بشكل مطرد في المساء. ولوح المحتجون بالأعلام وقاموا ببث الموسيقى من خلال مكبرات للصوت. وتجمع متظاهرون أيضاً في شوارع طرابلس ثاني كبرى مدن لبنان.

وتحاول البنوك منذ أن عاودت فتح أبوابها قبل أسبوع، تفادي هروب رؤوس الأموال بمنع معظم التحويلات النقدية إلى الخارج وفرض قيود على السحب بالعملة الصعبة، رغم أن مصرف لبنان المركزي لم يعلن عن أي قيود رسمية على رؤوس الأموال.

وأضاف صفير، في مؤتمر صحافي "أموال المودعين محفوظة، وأن ما يحصل هو مسألة لا علاقة لها بالملاءة وبالتالي لا داعي للهلع".

وأدلى صفير بهذه التصريحات بعد اجتماع مع الرئيس ميشال عون ووزيري المالية والاقتصاد وحاكم مصرف لبنان ومسؤولين آخرين بشأن الوضع الاقتصادي في البلاد.