.
.
.
.

خطاب لرئيس الفيدرالي يشير إلى توقف "مؤقت" عن خفض الفائدة

سيعقد آخر اجتماع هذا العام في 10 ديسمبر المقبل

نشر في: آخر تحديث:

أكد جيروم باول رئيس الاحتياطي الفيدرالي، أن اتجاه السياسة النقدية الأميركية سيبقى لصالح دعم سوق العمل ودفع التضخم إلى المستويات المستهدفة، واصفا الأوضاع الحالية بالجيدة جدا.

وقد ألقى باول من جديد اللوم على الحرب التجارية التي أشعلها ترمب وراء ضعف النمو الاقتصادي العالمي وإضعاف الصادرات الأميركية وإضعاف قطاع التصنيع وتراجع ثقة الشركات.

ومن المقرر أن يعقد مجلس الاحتياطي الفيدرالي آخر اجتماع هذا العام في 10 ديسمبر المقبل، إلا أن التوقعات لا تشير إلى أي انخفاضات بأسعار الفائدة قبل سبتمبر 2020.