.
.
.
.

البنك الأوروبي ينتهي من دراسات "مونوريل" بمصر الصيف المقبل

نشر في: آخر تحديث:

توقع نائب مدير مكتب "البنك الأوروبي" لإعادة الإعمار والتنمية في مصر خالد حمزة، أن يتم الانتهاء من الدراسات المعنية بمشروع مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة – 6 أكتوبر في فصل الصيف.

وأضاف أن البنك يدرس توفير تمويلات لصالح قطاع اللوجستيات في السوق المحلية، مشيرًا إلى أن مصرفه ينظر أيضًا على قطاع السياحة، بحسب صحيفة "المال" المصرية.

كان المهندس كامل الوزير، وزير النقل، قد كشف في تصريحات سابقة عن دخول بنك التنمية الأفريقي على خط مفاوضات – ضمن تحالف دولي- للمشاركة في تدبير التمويل اللازم لمشروع مونوريل العاصمة الإدارية ، بقيمة 2.2 مليار دولار، وسيكون البنك بديلًا في التمويل – بالتحالف مع "الاستثمار الأوروبي" و"الأوروبي لإعادة الإعمار"- لأحد المصارف الإنجليزية الذي انسحب من المشروع.

جدير بالذكر أن مصر تعد عضوا مؤسسا في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وقد استثمر البنك منذ بدء عملياته بها في عام 2012، ما يزيد عن 6 مليارات يورو في 115 مشروعًا، وتشمل مجالات استثماره؛ القطاع المالي، والصناعات الزراعية والتصنيع والخدمات، بالإضافة إلى مشروعات البنية التحتية مثل الطاقة والمياه وخدمات الصرف الصحي والمساهمات في رفع مستوى خدمات النقل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة