.
.
.
.
بنوك مصر

"الأهلي المصري" ينتهي إتمام أكبر عملية توريق في مصر

نشر في: آخر تحديث:

أعلن البنك الأهلي المصري، نجاح إغلاق الاكتتاب في الإصدار الرابع من سندات شركة التعمير للتوريق المدعومة بمحفظة حقوق مالية مملوكة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة في الصفقة التي أدارها البنك بقيمة إجمالية بلغت نحو 10 مليارات جنيه.

وقال نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، يحيي أبو الفتوح، إن عملية التوريق وطرح تلك السندات استهدفت تمكين هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة من دعم تطوير المناطق العمرانية الجديدة ومدن الجيل الرابع، ومنها العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين الجديدة.

وأكد أن ذلك سوف يساهم بشكل كبير في خلق فرص عمل جديدة وتحسين جودة الحياة ودعم خطط التنمية في مصر، وكذا تخفيف حدة التكدس السكاني بالمناطق الأكثر ازدحاما في مصر، والذي يعد أحد أهم استراتيجيات الدولة ورؤية مصر 2030.

ومن جانبه، قال رئيس مجموعة الائتمان المصرفي للشركات والقروض المشتركة بالبنك الأهلي المصري، شريف رياض، إن تلك العملية موزعة على ثلاث شرائح، الشريحة الأولى بقيمة 2.6 مليار جنيه، و6.2 مليار جنيه للشريحة الثانية، و1.2 مليار جنيه للشريحة الثالثة بآجال تصل إلى 3 سنوات، و5 سنوات، و7 سنوات على التوالي.

وذكر أن هذه العملية تعد أكبر عملية توريق في تاريخ السوق المصري، وتستهدف تحقيق أقصى استفادة من التمويلات قصيرة ومتوسطة الأجل.

وتولى البنك الأهلي المصري دور المستشار المالي ومدير الإصدار والمنسق العام وضامن التغطية ومروج الاكتتاب بالتعاون مع كل من البنك التجاري الدولي، البنك العربي الإفريقي الدولي، وبنك التعمير والإسكان.

بينما شارك في الاكتتاب العديد من المؤسسات المالية الدولية والمحلية وهي البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وبنك قطر الوطني الأهلي، والتجاري وفا بنك إيجيبت، وبنك قناة السويس.

كما تولى البنك الأهلي المصري دور متلقي الاكتتاب، بينما تولى البنك التجاري الدولي دور أمين الحفظ، أما دور المستشار القانوني لعملية التوريق فكان من نصيب مكتب الدريني وشركاه.