.
.
.
.
ساما

"المركزي" السعودي يمدد برنامج تأجيل الدفعات 3 أشهر

استمراراً في تمكين القطاع المالي للقيام بدوره في دعم قطاع المنشآت

نشر في: آخر تحديث:

أعلن البنك المركزي السعودي "ساما" تمديد فترة برنامج تأجيل الدفعات (Deferred Payments Program)، أحد برامج "ساما" لدعم تمويل القطاع الخاص، لفترة إضافية حتى نهاية الربع الأول من العام 2021.

وقال البنك المركزي في بيان، اليوم الأحد، إن هذا التمديد يأتي استمراراً في تمكين القطاع المالي للقيام بدوره في دعم قطاع المنشآت المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، والإسهام في دعم النمو الاقتصادي والمحافظة على التوظيف في القطاع الخاص.

وقد تجاوز عدد العقود المستفيدة من برنامج تأجيل الدفعات منذ انطلاقه في 14 مارس 2020 حتى الوقت الحالي 87 ألف عقد، فيما بلغت قيمة الدفعات لتلك العقود نحو 77.3 مليار ريال.

وذكر المركزي السعودي في بيانه، أن هذه الخطوة، تأتي انطلاقاً من دور البنك المركزي السعودي في المحافظة على الاستقرار النقدي ودعم استقرار القطاع المالي وتعزيز الثقة فيه ودعم النمو الاقتصادي، وضمن جهود الدولة المتواصلة في التعامل مع جائحة فيروس كورونا (COVID-19) والتدابير المتخذة لتخفيف آثارها المالية والاقتصادية على مختلف الأنشطة الاقتصادية.

كان محافظ البنك المركزي السعودي، أحمد الخليفي، قال في مقابلة خاصة مع قناة "العربية"، مؤخراً، إنه تجري دراسة تمديد خطط التحفيز المتعلقة بمؤسسة النقد العربي والخاصة بتأجيل المدفوعات حتى نهاية الربع الأول من 2021.

وأوضح الخليفي أن "البنك المركزي تدخل منذ شهر مارس لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة عبر بعض البرامج، وبعضها مازال يعمل ومدد حتى منتصف ديسمبر، وهناك دراسة للتمديد لنهاية الربع الأول لأن آثار الجائحة موجودة".

وكان "المركزي" قد مدد البرنامج 3 شهور إضافية في سبتمبر الماضي، حتى 14 ديسمبر 2020.