الحرب التجارية

الصين تتقدم بشكوى ضد أميركا في منظمة التجارة العالمية بشأن السيارات الكهربائية

أميركا صاغت سياسات دعم تمييزية لمركبات الطاقة الجديدة بموجب قانون خفض التضخم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلنت الصين، يوم الثلاثاء، أنها تقدمت بشكوى إلى منظمة التجارة العالمية بشأن الدعم الأميركي للسيارات الكهربائية.

قالت وزارة التجارة الصينية إنها لجأت إلى عملية تسوية المنازعات في منظمة التجارة العالمية للاحتجاج على المتطلبات الأميركية التي تقضي بأن تستخدم المركبات قطعا من مناطق معينة من العالم لكي تكون مؤهلة للحصول على الدعم.

وورد في بيان نشر على الإنترنت أن الولايات المتحدة صاغت سياسات دعم تمييزية لمركبات الطاقة الجديدة بموجب قانون خفض التضخم تحت مسمى الاستجابة لتغير المناخ، وفق وكالة "أسوشيتد برس" الأميركية.

كما جاء أن الخطوة الأميركية استبعدت المنتجات الصينية، وشوهت المنافسة العادلة، وعطلت سلسلة التوريد العالمية لمركبات الطاقة الجديدة.

وتزداد الحرب التجارية بين واشنطن وبكين حدة، حيث أعلنت الصين عن قواعد جديدة للتوريد من شأنها التخلص التدريجي من رقائق "إنتل" و"AMD" الأميركية من أجهزة الكمبيوتر الشخصية والخوادم الحكومية، وفقا لما ذكرته صحيفة "فايننشال تايمز".

وأكدت الصحيفة أن التوجيهات الجديدة تسعى أيضا إلى تهميش نظام التشغيل Windows الخاص بشركة مايكروسوفت وبرامج قواعد البيانات الأجنبية الصنع لصالح الخيارات المحلية.

يأتي ذلك في الوقت الذي تعمل فيه الصين على تعزيز صناعة أشباه الموصلات المحلية في إطار سعيها لتقليل الاعتماد على التكنولوجيا الأجنبية.

يُذكر أن أشباه الموصلات، الموجودة في مجموعة واسعة من الأجهزة من الهواتف الذكية إلى المعدات الطبية، كانت في صلب الحرب التكنولوجية بين الولايات المتحدة والصين.

ففي أكتوبر2022، أدخلت واشنطن قواعد تهدف إلى تقييد قدرة الصين على الوصول إلى رقائق أشباه الموصلات المتقدمة أو الحصول عليها أو تصنيعها وسط مخاوف من أن الصين قد تستخدمها لأغراض عسكرية. وفي أكتوبر 2023 مُنعت شركة إنفيديا من بيع الرقائق المستخدمة في الذكاء الاصطناعي إلى الصين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.