سيارات كهربائية

"سير" السعودية توقع عقدا بـ8.2 مليار ريال مع "هيونداي" الكورية الجنوبية

لتوريد أنظمة قيادة السيارات الكهربائية المتقدمة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

وقعت شركة "سير"، أول علامة تجارية سعودية لصناعة السيارات الكهربائية، والشركة المُصنِّعة لمعدّات التكنولوجيا الأصلية، عقدًا بقيمة 8.2 مليار ريال (2.18 مليار دولار) مع شركة هيونداي ترانسيس الكورية الجنوبية، والتي ستقوم بموجبها بتزويد سيارات "سير" بنظام قيادة السيارة الكهربائية المتكامل (EDS).

ووفق بيان الشركة، صرَّح الرئيس التنفيذي لـ"سير"، جيمس ديلوكا قائلاً: "يُعد تعاوننا مع هيونداي بمثابة خطوة كبيرة في جهودنا الساعية إلى تحفيز صناعة السيارات الكهربائية في السعودية، حيث إننا نُسهم من خلال دمج تقنية (EDS) المُطوَّرة من هيونداي ترانسيس في سياراتنا، في تعزيز التزامنا بتقديم سيارات كهربائية تتوافق مع أعلى معايير الأداء والكفاءة العالمية".

مادة اعلانية

وتجدر الإشارة إلى أنه على عكس نظام (EDS) العادي، الذي يشتمل على محركات منفصلة وعاكسات وتروس تخفيض، مما يؤدي إلى هدر الطاقة بين كابلات التوصيل والقيود في تكوين مساحة السيارة، فإن نظام (EDS) المتكامل من "هيونداي ترانسيس"، يجمع بين المحرك المطلوب لقيادة السيارة الكهربائية، وعاكس، وترس تخفيض، والذي يحول الطاقة للتحكم من خلال عزم دوران المحرك.

ويعمل هذا النظام المتطور على تقليل الحجم والوزن بشكل كبير، فضلاً عن تعزيز كفاءة الطاقة، وبالتالي تبسيط عملية تصميم السيارة الكهربائية، وتعزيز القدرة التنافسية من حيث التكلفة، وفق البيان.

وفي هذا الصدد، قال الرئيس التنفيذي لشركة "هيونداي ترانسيس"، ستيف يو: "يعكس تعاوننا الوثيق مع شركة سير ثقتنا في نجاح هذا المشروع، ونتطلع إلى تطوير هذه العلاقة بشكل أكبر من أجل شراكة طويلة الأمد".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.