170 شركة أسترالية تبحث عن فرص استثمارية بالسعودية والإمارات

تركز على قطاعات الأغذية والسياحة والبنية التحتية والصناعات البحرية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

وستركز البعثة التجارية بحسب صحيفة الرياض، على قطاعات الأغذية والسياحة والزراعة والمياه والخيول والبنية التحتية والدفاع والتعليم العالي والمهني والصناعات البحرية.

وسيصاحب الوزيرة آشر في البعثة، وزير الزراعة والأمن الغذائي والمياه بيتر والش، وذلك بسبب فرص الاستثمار والتجارة المتاحة في مجلات الزراعة وقطاعات الانتاج الاساسية.

وقالت الوزيرة آشر إن منطقة الشرق الاوسط وشمال إفريقيا تشكل أكبر وجهة لصادرات وخدمات ولاية فكتوريا، حيث تم تحديد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كسوق تجارية أساسية ضمن استراتيجية الائتلاف الحكومي للتفاعل الدولي، حيث إن المنطقة توفر فرصا استثمارية هامة للمصدرين من الولاية. كما أن هنالك اهتماماً متزايداً للاستثمار الأجنبي المباشر في الولاية عبر مجموعة واسعة من القطاعات".

وأوضحت الوزيرة آشر أن حكومة ولاية فكتوريا تملك تمثيلاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا منذ خمسة عشر عاما، حيث كان الوزير السابق جيف كينيت قد افتتح مكتب حكومة ولاية فكتوريا التجاري عام 1997 في دبي.

كما يعمل أكثر من 15 ألف أسترالي حالياً في الإمارات وحدها، وذلك بسبب تواجد خطوط الربط الجوي بين ملبورن والمنطقة، والذي يتضمن خمسة رحلات يوميا عبر طيران الإمارات في دبي وطيران الاتحاد في أبوظبي والخطوط الجوية القطرية.

وكانت الوزيرة آشر قد قادت بعثة تجارية ضخمة في العام 2012 إلى الشرق الأوسط، والتي شهدت مبيعات وصلت قيمتها إلى 18 مليون دولار وصادرات متوقعة خلال العامين القادمين وصلت قيمتها إلى 235 مليون دولار.

وكانت البعثة التجارية الضخمة إلى الصين في شهر سبتمبر 2012 الأكبر التي تغادر أستراليا، ومن المتوقع أن توفر البعثة أكثر من مليار دولار من حيث الصادرات، وأن توفر أكثر من 1435 وظيفة.

جدير بالذكر أن حكومة الائتلاف ملتزمة بمساعدة الشركات في ولاية فكتوريا في تعزيز تواجدها في سوق الصادرات في مجموعة واسعة من المناطق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.