.
.
.
.

إنجاز 62 من مشاريع تصريف سيول جدة

إدارة المشروع انتهت من جميع أعمال السدود الخمسة

نشر في: آخر تحديث:
كشفت إمارة منطقة مكة المكرمة أمس، أن إدارة مشروع مياه الأمطار وتصريف السيول في محافظة جدة التابعة للإمارة، انتهت من جميع أعمال السدود الخمسة من أصل ثمانية مشاريع، بمعدل إنجاز بلغ 62.5 في المائة من تلك الأعمال، مؤكدة أنه سيتم الانتهاء من جميع أعمال مشاريع تصريف السيول للمدينة في نهاية شهر يناير/ كانون الثاني الجاري، باستثناء عقد إنشاء قنوات المطار لتصريف الأمطار، التي سيتم الانتهاء من تنفيذها نهاية العام الهجري الحالي.

وأكد المهندس أحمد بن عبد العزيز السليم، أن إدارة المشروع انتهت من جميع أعمال السدود الخمسة من أصل ثمانية مشاريع، وأن العمل جار على أعمال التشطيب لمجاري تصريف السيول المصاحبة للسدود وأعمال التنظيف النهائية لمواقع المشاريع، تمهيدا لتسليمها إلى الجهة المختصة، وحققت نسب الإنجاز، كالتالي: 97 في المائة سد وادي غايا، 98 في المائة سد وادي أم حبلين، 97 في المائة سد وادي دغبج، 98 في المائة سد وادي بريمان، و100 في المائة سد وادي غليل، وفقا لصحيفة "الاقتصادية".

وتابع السليم: "مشاريع تصريف الأمطار والسيول لمدينة جدة تشمل ثمانية مشاريع بقيمة 3.3 مليار ريال تنفذها أربع شركات منها اثنتان سعودية ومثلهما عالمية، وهذه المشاريع هي: إنشاء خمسة سدود، سد وادي غايا، سد وادي أم حبلين، سد وادي دغبج، سد وادي بريمان، وسد وادي غليل، وملحقاتها من سدود رادفة ومفيض للسدود ومجاري تصريف السيول وطرق، ورفع الطاقة الاستيعابية لمجاري تصريف السيول الشمالية، والجنوبية، والشرقية، وإنشاء قنوات جديدة لتصريف مياه الأمطار بمحاذاة مطار الملك عبد العزيز الدولي.

وأبان السليم أن مشاريع تصريف الأمطار والسيول لمدينة جدة منذ توقيع عقودها في نهاية آذار (مارس) من العام الماضي وحتى نهاية شهر كانون الأول (ديسمبر) 2012، تم إنجازها وفق البرنامج الزمني، مفيدا بأنه انتهى تنفيذ سبعة مشاريع لتصريف مياه السيول فيما جار تنفيذ مشروع قنوات المطار لتصريف مياه الأمطار المقرر الانتهاء منها في نهاية العام الهجري الجاري.

وأكد أن مشاريع الحلول العاجلة التي جرى الانتهاء من تنفيذها في 5 محرم عام 1433هـ والبالغ عددها 14 مشروعا، إضافة إلى مشاريع تصريف الأمطار والسيول لمدينة جدة البالغة ثمانية مشاريع، رفعت كفاءة البنية التحتية في معالجة مياه الأمطار والسيول التي قد تتعرض لها جدة مستقبلا، خصوصا من الأمطار الخارجية المحمولة من شرق جدة.

وحول نسب إنجاز مشاريع رفع الطاقة الاستيعابية لمجاري تصريف السيول الشمالية، والجنوبية، والشرقية، قال السليم: "تم الانتهاء من تنفيذها وجار العمل على أعمال التشطيب والتنظيف النهائية للمشاريع، وحققت نسب الإنجاز كالتالي: 100 في المائة مجرى تصريف السيول الشمالي، 100 في المائة مجرى تصريف السيول الجنوبي و94 في المائة مجرى تصريف السيول الشرقي، أما مشروع قنوات المطار لتصريف مياه الأمطار، فإن نسبة الإنجاز فيه 40 في المائة وحسب خطة العمل، حيث سيتم الانتهاء من الأعمال فيها أواخر السنة الحالية 1434هـ".