.
.
.
.

توقعات بقيام الشركات الفرنسية بسحب موظفيها من الجزائر

بعد تفاقم مشكلة احتجاز الرهائن

نشر في: آخر تحديث:
قال جان لوي شيلانسكي، رئيس الاتحاد الفرنسي للصناعات البترولية "يوفيب"، إنه يتوقع أن تقوم شركات الطاقة الفرنسية بسحب بعض موظفيها من الجزائر ومناطق أخرى عالية المخاطر بعدما احتجز متشددون إسلاميون رهائن في منشأة غاز جزائرية.

وامتنعت شركات طاقة، مثل توتال ولديها عمليات في الجزائر، عن مناقشة الإجراءات التي ستتخذها في أعقاب هجوم الأربعاء، لكن شيلانسكي قال إن الإجراءات الأمنية ستتزايد، وفقاً لوكالة رويترز للأنباء.

وقال للصحافيين "هذه المنشآت أكثر عرضة للهجوم، وأعتقد أن بعض الشركات سترحل موظفيها، نظراً لأن الأوضاع اليوم صعبة للغاية".