.
.
.
.

بيع "الأوائل" المصرية لمستثمر إماراتي بسبب خسائر السوق

المشتري طلب إنهاء كل معاملات الشركة قبل بدء نشاطها في يونيو المقبل

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الأوائل لإدارة المحافظ، وائل عنبة، في تصريحات خاصة لـ "العربية.نت"، إن مفاوضات تجري مع مستثمر إماراتي، رفض الإفصاح عن اسمه، لشراء شركة الأوائل التي تعمل في إدارة المحافظ بمصر.

وأوضح عنبة أنه تم التوصل إلى اتفاق مبدئي حول عملية البيع مقابل مبلغ يتجاوز أسعار الشركات في الوقت الحالي بنسب كبيرة وتتجاوز القيمة الإجمالية للصفقة 3 ملايين جنيه، وذلك لشراء الاسم التجاري لشركة الأوائل التي تحظى بسمعة جيدة في السوق المصري والعربي.

وأشار عنبة لـ "العربية.نت" إلى أن المفاوضات بدأت مع المستثمر الذي يمتلك شركات إماراتية قبل شهرين، لكنه لم يفصح عن إتمام الصفقة باسم الشركات التي يملكها المستثمر أو شرائها بشكل شخصي.

وقال عنبة إن الأوضاع السيئة التي يشهدها السوق المصري دفعت كثيرا من الشركات إلى إغلاق مكاتب لها وربما عرض أصحابها البيع، وبسبب التراجعات المستمرة فقد تراجعت أسعار الرخصة التجارية لشركات إدارة المحافظ من نحو 2 مليون إلى ما لا يتجاوز 500 ألف جنيه فقط.

ولفت عنبة إلى أن الأوضاع السيئة والتراجعات التي يشهدها السوق المصري ساهمت في تعميق أزمات شركات السمسمرة وإدارة المحافظ، حيث تراجع حجم نشاط الشركات بنسب مخيفة، كما وصلت الأرباح في بعض الأوقات إلى صفر، وهو ما يمثل عوامل ضغط على أصحاب الشركات الذين يفضل بعضهم الخروج من السوق.

وأوضح أن المستثمر اشترط إنهاء كافة تعاملات شركة الأوائل مع كل العملاء بحيث تبدأ الشركة نشاطها من جديد دون أن يكون لها أي تعاملات مع أي مستثمر أو شركة، فيما اشترط عنبة عدم التخلي عن الموظفين العاملين بالشركة وزيادة رواتبهم وهو ما وافق عليه المستثمر وتمت زيادة رواتب الموظفين منذ يناير الماضي.

وذكر عنبة لـ"العربية.نت" أن الشركة الجديدة سوف تبدأ نشاطها في يونيو المقبل، وأن هناك مفاوضات تجري مع عنبة للإبقاء عليه كعضو منتدب للشركة، وهو ما وافق عليه عنبة بسبب العرض الجيد الذي تلقاه من المستثمر الجديد.
وأوضح أنه يجري حاليا دراسة عدد من المنتجات الجديدة التي من المقرر أن تعمل عليها الشركة مع عودة نشاطها، مثل إدارة محافظ مضمونة رأس المال، إضافة إلى منتجات أخرى يتم دراستها مع المالك الجديد للشركة.