.
.
.
.

شراكة تجمع "أرابتك" و"سامسونغ" في مشاريع عملاقة للطاقة

تتراوح قيمة المشاريع المشتركة ما بين 3 إلى 10 مليارات دولار

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت كل من أرابتك القابضة "أرابتك"، الشركة الرائدة في مجال المشاريع الإنشائية والضخمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وسامسونغ الهندسية في كوريا، عن توقيع مذكرة تفاهم لمشروع مشترك بين الشركتين (JV Company)، الشركة الجديدة ستتولى بشكل حصري تنفيذ مشاريع ضخمة في قطاع النفط والغاز والطاقة والبنية التحتية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وسيطلق على شركة المشروع المشترك والتي سيتم تأسيسها في أبوظبي وستتخذ منها مقراً لها، اسم أرابتك–سامسونغ الهندسية، وستمتلك أرابتك حصة فيها نسبتها 60 بالمئة، فيما تمتلك سامسونغ الحصة المتبقية والبالغة 40%. وسيضم فريق إدارة الشركة مجموعة من المدراء المتمرسين الذين سيتم انتقاؤهم من كل من شركتي أرابتك وسامسونغ الهندسية.

وفقاً لشروط الاتفاقية، سيدخل طرفي الشراكة الجديدة سوياً في مناقصات لعقود متفق عليها في مجال النفط والغاز والطاقة والبنية التحتية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وستركز الشركة الجديدة أعمالها على المشاريع الضخمة التي تتراوح قيمتها ما بين 3 إلى 10 مليارات دولار ضمن هذه القطاعات، والتي من المتوقع لها أن تشهد زخماً متزايداً خلال العام الجاري والسنوات المقبلة.

وستغطى أعمال شركة أرابتك–سامسونغ الهندسية مجموعة كاملة من القطاعات المختصة في المشاريع الهيدروكربونية (معالجة هيدروكربونية ،أعمال التنقيب وتنقية النفط والغاز الطبيعي والأسمدة) وأعمال البنية التحتية والصناعية (محطات توليد الطاقة ومعالجات المياه والبيئة والمعادن والمشاريع الصناعية).

وتعمل شركة أرابتك-سامسونغ الهندسية على تأسيس مركز تميز للتدريب في أبوظبي في المستقبل القريب لإعداد المهندسين والكوادر الإماراتية لسوق العمل، والذين سيحظون بفرص للتعلم وتنمية قدراتهم عبر الاطلاع على خبرات كلتا الشركتين والتقنيات التي يستخدمونها، فضلاً عن الدعم والموارد التي سيتلقاه المهندسون الشباب.

وتُعد مجالات النفط والغاز والطاقة والبنية التحتية من العوامل المحركة الدافعة للنمو الاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على المدى الطويل، حيث تكتسب المشاريع الكبرى ضمن هذه المجالات زخماً متزايداً، ويتجاوز حجم الإنفاق على أكبر 100 مشروع قيد التنفيذ حالياً بالمنطقة، أكثر من 304 مليارات دولار.

ومن المتوقع أن يرتفع حجم الإنفاق على المشاريع الضخمة في تلك القطاعات خلال العام الحالي والمستقبل بشكل ملحوظ، حيث تقدر قيمة أكبر 50 مشروعاً في طور التخطيط أو قيد التنفيذ، بنحو 1.56 تريليون دولار، أي بزيادة نسبتها 42% عن العام المنصرم .

وقال حسن عبدالله اسميك، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أرابتك "حظيت شراكتنا مع إحدى الشركات الشقيقة لسامسونغ (سامسونغ (C&T في الماضي بالعديد من النجاحات، حيث عملنا سوياً على مجموعة من أبرز المشاريع على مستوى المنطقة، بما في ذلك برج خليفة، لذا، جاءت شراكتنا كالخطوة البديهية التالية للتعاون المشترك بين الشركتين. ستتمتع شركة أرابتك–سامسونغ الهندسية بمكانة مميزة تمكنّها من الاستفادة من الفرص الاقتصادية الكبيرة في مجالات النفط والغاز والطاقة والبنية التحتية. حيث تُعد سامسونغ الهندسية بالفعل الشركة الرائدة في عقود أعمال مقاولات الهندسة والتوريد الإنشاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وسنتمكّن بفضل خبراتها وسجلها الحافل من تنفيذ المشاريع الضخمة بنجاح، فهي الشريك المثالي لتحقيق أهداف أرابتك الاستراتيجية بهذا المجال."

ومن جانبه، قال تشان-كو بارك، الرئيس التنفيذي لشركة سامسونغ الهندسية:" تقوم شركة سامسونغ الهندسية حالياً بتنفيذ مشاريع ضخمة بقيمة 9 مليارات دولار في الإمارات العربية المتحدة، ونتطلع لتوسيع وتعزيز حضورنا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال هذا المشروع المشترك، كما نتطلع للمساهمة الفاعلة في تطوير نمو المجتمع المحلي في دولة الإمارات العربية المتحدة".

وعلق خادم القبيسي، رئيس مجلس إدارة شركة أرابتك القابضة على الشراكة قائلاً "تعتبر شراكتنا الاستراتيجية مع سامسونغ أولى ثمار استراتيجية الشركة للنمو. وسيخلق المشروع المشترك تحالفاً قوياً بين اثنتين من أبرز الشركات الرائدة في السوق، واللتان تكمّلان أعمال بعضهما الآخر في مجال عقود الهندسة والمشتريات والإنشاء. وندرس حالياً إجراء المزيد من المشاريع المشتركة، كي نتوسع في نواحي أخرى من استراتيجية أرابتك للنمو ".