.
.
.
.

التجارة السعودية تتوعّد تجّار الإسمنت المحتكرين بـ"التشهير"

الربيعة: لن نسكت عن عبارة "البضاعة لا ترد ولا تستبدل"

نشر في: آخر تحديث:

طمأن الدكتور توفيق الربيعة وزير التجارة السعودي المواطنين بأنه لن تكون هناك أزمة إسمنت مستقبلا في إشارة إلى التوجيه الملكي باستيراد 10 ملايين طن من الإسمنت، وفقا لصحيفة الشرق السعودية.

وكشف الوزير الربيعة أن الدعم الحكومي لقطاع الإسمنت، وقدره ثلاثة مليارات ريال، سيذهب لمستوردي المنتج، وليس للمصانع.
وبشأن مصانع الإسمنت الجديدة المزمع إنشاؤها، وعددها أربعة، قال الربيعة إنه لم يتم بعد تحديد موقع هذه المصانع، موضحاً أن الجهات الحكومية المعنية هي التي تحدد مواقع المصانع. وأبان أن دعم المليارات الثلاثة سيذهب للمستوردين غير المصانع.

وأكد وزير التجارة أنه "تم التشهير بالتجار المخالفين والمحتكرين"، مبيناً أنه سيتم في القريب التشهير بأسماء تجار، ونحن لا نتوانى في التشهير بأي شخص مخالف ويستحق التشهير.
ودعا الوزير من يرى عبارة "البضاعة لا ترد ولا تستبدل" في الأسواق السعودية، الاتصال بالوزارة وإبلاغها بذلك، وقال: "نحن نعاقب المخالفين، والعقوبة ستطال أي تاجر يعلق هذه العبارة على سلعه"، مؤكداً أن أي محل لديه بضاعة لا تطابق المواصفات أو به غش، فهو ملزم بردها، وعلى من يرى هذه العبارة الاتصال على الرقم 8001241616.
وأوضح الربيعة خلال زيارته لشركة تبوك للتنمية الزراعية أمس، أن المحاكم التجارية تتم بالتنسيق مع وزارة العدل، مؤكداً اهتمام وزارته بأمر هذه المحاكم وتتابع هذا الموضوع عن كثب.