.
.
.
.

"أرامكو" تشرح ملابسات حادثة تسرب الغاز في مصفاة جدة

أكدت إجراء تحقيق لتحديد الخطوات التي من شأنها ضمان عدم تكراره مستقبلاً

نشر في: آخر تحديث:

كشفت شركة أرامكو السعودية عن تفاصيل حادثة تسرب الغاز في وحدة التكسير بالعامل المساعد للتكرير في مصفاة جدة والتي أدت إلى وفاة أحد موظفيها يوم أمس، وأوضحت شركة أرامكو في بيان لها أنه وأثناء قيام فنيين مؤهلين بأعمال الصيانة الوقائية الدورية لأحد الصمامات في المصفاة، بعد أن تم عزله وتطبيق إجراءات السلامة المتبعة في مثل هذه الأعمال بما في ذلك ارتداء العاملين لأقنعة الوقاية من الغاز، تسربت كمية محدودة من غاز ثاني كبريتيد الهيدروجين كانت موجودة في وصلة أنابيب معزولة مسبقاً، وقد تزامن هذا التسرب مع مرور المشرف على التشغيل المرحوم بإذن الله فوزي علي شوشو الذي قدم للاطلاع على سير الأعمال، مما تسبب في تعرضه لهذا الغاز. وإثر هذا التسرب تم إطلاق أجهزة الإنذار في الموقع، وتم مباشرة تفعيل خطط الاستجابة للطوارئ وإخلاء الموقع من جميع الموظفين سوى فرق الطوارئ المعنية بعمليات الإنقاذ والتعامل مع الحادث، وجرت محاولة إسعاف المصاب فتم نقله للمستشفى حيث أعلنت وفاته رحمه الله.

وبعد أن تم التأكد من سلامة الموقع وانتهاء الحدث، أرسلت الشركة للمستشفى كافة الموظفين العاملين في الموقع، وكذلك الذين قاموا بتنفيذ الخطوات المتبعة في خطة الطوارئ، للاطمئنان على سلامتهم، وقد خرج معظمهم بعد أن تم التأكد من خلوهم من أية إصابات.

وتؤكد الشركة أن كمية الغاز التي تسربت كان ضررها محصوراً في منطقة التسرب مباشرة فقط، ولم تكن تشكل أي خطر على بقية مناطق العمل في المصفاة أو أية منطقة خارجها، مع العلم بأن غاز ثاني كبريتيد الهيدروجين يتشكل نتيجة لعمليات تكسير البترول في هذه الوحدة، ويتم التخلص منه بطريقة آمنة كما هو معتمد في مصافي التكرير المماثلة، وقد ظلت وحدة التشغيل المشار إليها تعمل ولم تتأثر بالحادث.

تجدر الإشارة إلى أن الفقيد فوزي شوشو قد عمل في الشركة لمدة 31 سنة أمضاها كاملة في مصفاة جدة، وقد تلقى خلالها دورات تدريبية وتأهيلية كثيرة، وتميز عمله بالتفاني والإخلاص والتعاون مع زملائه.

من جهته تقدم رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح وفداً من إدارة الشركة وموظفيها لتقديم واجب العزاء والمواساة لذوي الفقيد سائلين الله أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته.

وعبر الفالح عن عميق تأثره حول الحادث، وقال، "إن الحزن يغمرني وأنا أفقد أخاً عزيزاً علينا، وأسأل الله لعائلته الصبر والسلوان في مصابهم، وأن يجدوا العزاء في أن الفقيد لاقى ربه وهو يعمل بشرفٍ وإخلاص في خدمة وطنه، وأنا واثق أن هذا هو شعور كل من يعمل في أسرة أرامكو السعودية، كما أنهم يشاركونني التصميم على أن يظل الحرص على السلامة دوماً في مقدمة أولوياتنا، وستبذل الشركة كل جهدٍ في سبيل حماية موظفيها، وأشكر موظفي المصفاة الذين تعاملوا مع الحادثة بكل مهنية التزموا فيها بخطط الاستجابة للحالات الطارئة، ونحمد المولى على سلامتهم جميعاً".

وتشدد أرامكو السعودية على التزامها التام بقواعد وأصول السلامة، ولا سيما داخل المعامل والمواقع الصناعية التابعة لها، للمحافظة على الأرواح والممتلكات، وأن موظفيها ملتزمون كذلك باتباع جميع الاجراءات وأخذ الاحتياطات اللازمة اثناء قيامهم بأعمالهم.

وفي هذا السياق، فقد تم تشكيل فريق عمل متخصص ذي مستوى رفيع من قطاعات عدة في الشركة وبمشاركة حكومية للتحقيق في الحادث لمعرفة ظروفه ومسبباته، وتحديد الخطوات التي من شأنها ضمان عدم تكراره مستقبلاً.