.
.
.
.

"هواوي" متفائلة بالتطور السريع لعلاقاتها مع المستهلكين

أطلقت الهاتفين الجديدين الأكبر والأسرع في فئة الهواتف الذكية عالمياً

نشر في: آخر تحديث:

قال نائب الرئيس الإقليمي لمجموعة أعمال "هواوي ديفايس" لأجهزة المستهلك في الشرق الأوسط، أشرف فواخرجي: "إن شهرة "هواوي" منذ زمن طويل كانت تقتصر على سوق تقنية المعلومات والاتصالات على صعيد أعمال الشركات الكبيرة والمشاريع، ومن الطبيعي أننا لا نزال في المراحل التأسيسية لإنشاء العلاقات المباشرة المطلوبة مع المستهلكين، إلا أن النمو الذي حققناه ضمن فترة وجيزة من الوقت يدعونا للتفاؤل وبذل مزيد من الجهود لطرح مزيد من المنتجات السباقة وذات القيمة المضافة".

وكشفت شركة "هواوي" أمس، النقاب عن سبق جديد على مستوى سوق الهواتف الذكية العالمي، تمثل بإطلاق أحدث هاتفين من سلسلة هواتف هواوي الذكية فئة "أسيند" في منطقة الشرق الأوسط، وهما الأول من نوعهما في العالم "Ascend P2" الأسرع و"Mate Ascend" الأكبر، حيث تسعى الشركة من خلالهما لتفعيل حملتها العالمية الجديدة تحت شعار "تحقيق المراد" (Make it Possible)، والمضي قدماً في تعزيز مكانتها الرائدة ضمن قائمة أفضل خمس علامات تجارية في مجال الهواتف الذكية.

وأضاف فواخرجي على هامش حفل إطلاق الهاتفين في دبي أمس: "في ضوء أكثر من عقدين حافلين بنجاحات هواوي المذهلة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات الذي يعتبر إرث الشركة الغني، وبفضل خبراتنا الخاصة وقدراتنا التشغيلية المتميزة وشراكتنا الاستراتيجية مع كبرى شركات الاتصالات وفهمنا المعمق لكافة احتياجات شبكاتهم، بالإضافة لاستثماراتنا الضخمة في مجال البحث والتطوير وتركيزنا المستمر على البعد الابتكاري، باتت "هواوي" الآن شركة رائدة في التعامل مباشرة مع المستهلك من خلال مجموعة أعمال هواوي ديفايس، وطرحها طيفاً واسعاً من الأجهزة الشخصية للمستخدمين حول العالم".

وتمثل منطقة الشرق الأوسط لأكثر من عقد من الزمن سوقاً رئيسية لمنتجات شركة "هواوي"، حيث دخلت الشركة خلال السنتين الماضيتين قطاع بيع الإلكترونيات مباشرة للمستهلك من خلال طرحها أنحف هاتف ذكي في العالم "Ascend P1 S"، بالإضافة لطرح جهاز "MediaPad 10 FHD" اللوحي، بعد أن ظلت الشركة لفترة طويلة توفر حلولاً وخدمات ومنتجات الشبكات لكبرى شركات الاتصالات.

وقد ساعد توسع الشركة الأخير في سوق الشرق الأوسط في إعلانها عن وصول عائدات مبيعاتها العالمية السنوية للمستهلكين إلى 7.7 مليار دولار في العام الماضي، مما يمثل زيادة بنسبة 8% عن العام السابق حيث تم توريد أكثر من 127 مليون جهاز.

ويعود أحد الأسباب الرئيسية لتوسع الشركة على مستوى المستهلكين بوتيرة متسارعة جداً إلى خبرتها العريقة في مجال بحوث وتطوير تقنية المعلومات والاتصالات، حيث تنفق الشركة سنوياً ما يزيد على 10% من إجمالي عائدات مبيعاتها في مجال البحث والتطوير، ولدى الشركة 16 مركزاً للبحوث والتطوير، و28 مركزاً مشتركاً للابتكار منتشرة حول العالم.

وبلغ إنفاق الشركة على برامج البحوث والتطوير في سنة 2012 وحدها مبلغ 4.83 مليار دولار، أي ما نسبته 13.7% من إجمالي عائدات مبيعات الشركة.

ولدى الشركة اليوم أربع فئات مختلفة من منتجات سلسلة هواتف Ascend الذكية تشمل الفئة "الشبابية" و"الذهبية" و"البلاتينية" و"الماسية"، حيث توفر كل فئة مجموعة تقنيات بميزات فريدة وبأسعار متنوعة تناسب جميع المستهلكين.