.
.
.
.

أبوظبي ودبي تؤسسان شركة ألمنيوم عملاقة بـ15 مليار دولار

عبر دمج "إيمال" و"دوبال" في كيان واحد يكون خامس أكبر منتج في العالم

نشر في: آخر تحديث:

وقعت شركة المبادلة للتنمية "مبادلة" في أبوظبي ومؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية اليوم اتفاقية تهدف إلى توحيد أعمال شركتي الإمارات للألمنيوم "إيمال" ودبي للألمنيوم "دوبال"، تحت شركة جديدة مملوكة مناصفة لكل من "مبادلة" ومؤسسة دبي للاستثمارات، تحمل اسم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وذلك في خطوة تهدف إلى تعزيز النمو المحلي والتوسع العالمي لأعمال كل من "إيمال" و"دوبال".

وتبلغ القيمة الإجمالية لأصول وأعمال شركة الإمارات العالمية للألمنيوم ما يزيد عن 15 مليار دولار، لتصبح بذلك خامس أكبر منتجٍ عالمي للألمنيوم عند الانتهاء من توسعة المرحلة الثانية من شركة "إيمال" في النصف الأول من العام 2014.

وحضر مراسم توقيع اتفاقية الشراكة الجديدة، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي ورئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية والفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي رئيس مجلس إدارة شركة المبادلة للتنمية.

وتأتي الاتفاقية تتويجا للشراكة الناجحة التي بدأت بين "مبادلة" و"دوبال" مع تأسيس شركة الإمارات للألمنيوم "إيمال" خلال عام 2006، وستقوم الشركة الجديدة بالبناء على النجاحات التي حققتها كل من "دوبال" و "إيمال" وذلك من خلال تعزيز أعمال صهر الألمنيوم والتوسع فيها وتصفية الألومينا إضافة إلى استخراج البوكسايت خارج الدولة.

كما ستقوم الشركة بشكل غير مباشر بجذب الشركات والجهات العاملة في مجال الصناعات والأعمال والخدمات المتعلقة بصهر وتصفية وتصنيع الألمنيوم لممارسة أنشطتها في الدولة.

وسيشغل خلدون خليفة المبارك الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة "مبادلة" والرئيس الحالي لمجلس إدارة شركة "إيمال" منصب رئيس مجلس إدارة الشركة الجديدة بينما يتولى سعيد محمد أحمد الطاير نائب رئيس مجلس إدارة شركة "دوبال" الحالي منصب نائب رئيس مجلس إدارة الشركة الجديدة.

ويضم مجلس الإدارة في عضويته كلا من الدكتور سلطان أحمد الجابر وعبدالله جاسم بن كلبان وخالد عبدالله القبيسي و أحمد يحيى الإدريسي و عبدالواحد محمد الفهيم و خالد محمد البخيت.

من جانبه أكد خلدون خليفة المبارك، أن تأسيس شركة الإمارات العالمية للألمنيوم يأتي باعتبارها خطوة مهمة نحو تحقيق وبناء اقتصاد متنوع ومستدام.

ونوه بأن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم ستعتمد على ما تم إنجازه من أسس ودعائم حققتها شركتا "إيمال" و "دوبال" لتصبح لاعبا عالميا رئيسيا في القطاع الصناعي ومحركا فعالا للتنمية الاقتصادية وبناء قدرات مواطنينا.

من جهته قال معالي محمد إبراهيم الشيباني الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، إن توقيع الإتفاقية اليوم يعكس الإنجازات النوعية التي حققتها كل من "إيمال" و"دوبال" والاستراتيجية بعيدة المدى التي تعتمدها الإمارات في تنمية القطاع الصناعي.

وستعمل الشركة الجديدة على تكثيف جهودها لتطوير الكوادر المواطنة في دولتنا حيث ستوفر ألفي فرصة عمل مباشرة بحلول عام 2020 ستضاف إلى ما يزيد عن 6200 ظيفة حالية، كما يتوقع إضافة 6 آلاف فرصة عمل غير مباشرة بحلول عام 2020 وتوظيف حوالي 33 ألف شخص في قطاع صناعة الألمنيوم في دولة الإمارات.

يذكر أن عمليات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم ستبدأ بعد الحصول على الموافقات اللازمة داخل الدولة وخارجها والتي من المتوقع الانتهاء منها خلال النصف الأول من عام 2014.