.
.
.
.

"أريد" القطرية تسحب عرضها لشراء حصة في اتصالات المغرب

معرفية: الصفقة لم تعد من مصلحة المساهمين ونركز على استكشاف فرص أخرى

نشر في: آخر تحديث:

قررت شركة اتصالات قطر (أريد)، سحب عرضها لشراء حصة فيفندي البالغة 53% في شركة اتصالات المغرب .

وقال الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات قطر (أريد) ناصر معرفية، إن الاستمرار في الصفقة لم يعد من مصلحة المساهمين، لذلك قررت الشركة سحب عرضها وتركيز اهتمامها على استكشاف فرص أخرى.

وبعد انسحاب (أريد) تبقى مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) هي صاحبة العرض الوحيد المتبقي لشراء الحصة التي تريد فيفندي بيعها في إطار استراتيجية جديدة تتبناها منذ عام.

وقالت مصادر الشهر الماضي إن عرض اتصالات أعلى من عرض (أريد) رغم أنه يتضمن شروطاً قانونية أكثر ويحتاج إلى عمل أكبر من العرض القطري.

وتبلغ القيمة السوقية الحالية لحصة فيفندي في اتصالات المغرب 4.2 مليار يورو. وقال مصدر مطلع إن المحادثات تسير بشكل جيد بين فيفندي واتصالات، وانخفض سهم فيفندي بعد إعلان انسحاب الشركة القطرية 2.8 % ليصبح أكبر الخاسرين على مؤشر الأسهم القيادية الفرنسي.