.
.
.
.

بوينغ تطلب من الشركات فحص أضواء الطوارئ لطائراتها

في أعقاب حريق نشب في طائرة بوينغ 787 دريملاينر

نشر في: آخر تحديث:

طلبت شركة بوينغ الأميركية العملاقة لصناعة الطائرات من شركات طيران فحص ما يصل إلى 1200 طائرة في أساطيلها لتجميع بيانات حول أجهزة الإضاءة الخارجية لتحديد مكان الطائرة في حالات الطوارئ التي تنتجها "هاني ويل"، حيث تخضع تلك الأجهزة لفحوص في أعقاب حريق نشب في طائرة بوينغ 787 دريملاينر أثناء وقوفها في أحد المطارات منذ أسبوعين.

وتسبب الحريق في أضرار بالغة للطائرة المملوكة لشركة الخطوط الجوية الإثيوبية أثناء وقوفها في مطار هيثرو بلندن في 12 يوليو.

وما بين 1100 و1200 طائرة من جميع الأحجام من طائرات بوينغ مزوّدة بهذا النوع من أجهزة الأضواء الخارجية، لكن بوينغ طلبت من شركات الطيران إجراء أكبر فحوص ممكنة وإرسال تقارير في غضون 10 أيام لمساعدة الجهات التنظيمية المختصة على اتخاذ ما يلزم من إجراءات.

وقال متحدث باسم بوينغ في بيان بالبريد الإلكتروني مساء أمس الأحد: "طلبت بوينغ من شركات معينة مشغلة للطائرات 717 والجيل التالي من 737 و747-400 و‭‭777s‬‬ فحص الطائرات المزودة بأجهزة الأضواء الخارجية الثابتة من إنتاج "هاني ويل".

وأضاف "تهدف تلك الفحوص إلى جمع بيانات لدعم إجراء محتمل قد يتخذه المنظمون".

وأصدرت الإدارة الاتحادية للطيران المدني في الولايات المتحدة يوم الخميس تعليمات لشركات الطيران بإزالة أو فحص هذا النوع من الأجهزة من إنتاج هاني ويل الذي تسبب في حريق الطائرة 787 لكنها لم تعمم حتى الآن هذا الفحص على أنواع الأجهزة التحذيرية الأخرى.