.
.
.
.

الاتحاد للطيران تزود أسطولها بخدمات "واي فاي"

بلغت الكلفة 3.7 مليار درهم.. والشركة تؤكد عدم رفع أسعار التذاكر

نشر في: آخر تحديث:

ضمن خطط شركة "الاتحاد للطيران" في أبوظبي لتطوير أسطولها، زوّدت جميع طائرات أسطولها الجوي بخدمات الاتصال اللاسلكي بشبكة الإنترنت "واي فاي"، وخدمات البيانات، واستخدام الهواتف المحمولة، لكنها في الوقت نفسه أكدت أن إضافة تلك الخدمات لن تغيّر أسعار تذاكر السفر.

وبحسب صحيفة الإمارات اليوم، فقد بلغت كلفة الخدمة الجديدة 3.7 مليار درهم، في وقت تسري على خدمة الإنترنت اللاسلكي "واي فاي" تعرفة تتماشى مع المعايير العالمية، فيما سيتم استيفاء رسوم استخدام الهواتف المحمولة على متن الطائرة، بناءً على تعرفة التجوال الدولي للشركات المشغلة لشبكة هاتف الراكب.

وذكرت أنها زودت بالفعل 23 طائرة بهذه الخدمات حتى الآن، على أن تزود بقية الطائرات بهذه الأنظمة قبل الربع الثالث من عام 2014.

وأوضحت الاتحاد أن هذه الخطوة تأتي في إطار المنافسة بين شركات الطيران العالمية الكبرى لجذب مزيد من الركاب، متوقعة أن تؤدي الخدمة إلى زيادة أعداد المسافرين على متن الناقلة.

إلى ذلك، قال رئيس الشؤون التجارية في الاتحاد للطيران، بيتر بومغارتنر، إن خطوة الشركة تأتي في إطار خدمة (اتحاد واي فلاي) الجديدة للاتصال بشبكة الإنترنت والهواتف المحمولة على متن أسطول الشركة، تنفيذاً لاتفاقية تبلغ قيمتها مليار دولار (نحو 3.7 مليار درهم) كانت وقعتها الشركة مع شركة (باناسونيك) لتقنيات الطيران، وتستهدف إدخال هذه الخدمات الجديدة في الطائرات الحالية والمستقبلية للشركة لمدة 10 سنوات.

وأضاف أن الخدمة تشمل توفير إنترنت النطاق العريض عالية السرعة في جميع الطائرات عريضة الهيكل، فضلاً عن خدمات الهاتف المحمول، والمحتوى التلفزيوني المباشر، على أن يشمل ذلك طائرات (إيرباص إيه 380 و350 و320 و321)، (وبوينغ بي 787) الحالية والمستقبلية، وأن تزود طائرات (الاتحاد للطيران) ذات الممر الواحد بخدمات البيانات وخدمات الهواتف المحمولة.

وأفاد أن من المقرر أن تتوافر خدمة (واي فاي) للمسافرين بكلفة تبلغ 13.95 دولار في الساعة (51 درهماً) أو 24.95 دولار (92 درهماً) لمدة 24 ساعة، في حين ستتوافر الخدمة مجاناً للمسافرين على متن الدرجة الماسية الأولى، مبيناً أنه سيتم استيفاء رسوم استخدام الهواتف المحمولة على متن الطائرة، بناءً على تعرفة التجوال الدولي للشركات المشغلة لشبكة هاتف الراكب.