.
.
.
.

شركات الطيران "مضطرة" لرفع أسعار التذاكر إلى لندن 16%

زيادة رسوم الهبوط في مطاري "هيثرو" و"جاتويك"

نشر في: آخر تحديث:

ستضطر كافة شركات الطيران في العالم، بما في ذلك العربية والخليجية، إلى رفع أسعار تذاكرها للمسافرين الذين يقصدون لندن أو حتى يمرون بها، وذلك بعد أن قررت إدارة مطار "هيثرو" رفع الرسوم المفروضة على الطائرات بنسبة 16%، ما يعني أن الارتفاع في الأسعار لن يقل عن هذه النسبة.

وأعلنت السلطات المنظمة لحركة الطيران في بريطانيا أن الرفع الجديد على رسوم الهبوط في لندن سيتوزع على السنوات الخمس المقبلة، ولن يتم فرضه دفعة واحدة على شركات الطيران.

وأبدت العديد من شركات الطيران العاملة في بريطانيا انزعاجها من قرار زيادة الرسوم المفروضة عليها، بما في ذلك الخطوط الجوية البريطانية "بريتيش ايرويز" التي هددت بنقل مركز عملياتها من مطار "هيثرو" إلى مطار آخر، فيما قالت شركة "فيرجن أتلانتك" البريطانية إن "ربط رسوم المطار بالتضخم الذي يطرأ على المواد الاستهلاكية خلال السنوات المقبلة من شأنه أن يقلل من أعداد السياح التي تأتي إلى بريطانيا، كما من شأنه تبعاً لذلك أن يعرقل عمليات الاستثمار".

وبحسب قرار سلطة الطيران المدني في بريطانيا (CAA) فإن مطار "هيثرو" سيكون متاحاً له رفع رسوم الهبوط بنفس نسبة التضخم في البلاد، أما مطار "جاتويك" فإن الارتفاع الذي سيطرأ على رسومه سيكون أعلى من نسبة التضخم بــ0.5%، ما يعني أن أسعار تذاكر السفر بالنسبة للمسافرين الذين يهبطون في مطار "جاتويك" ستكون أعلى.

وبهذا القرار يتأثر مئات آلاف المسافرين من مختلف العواصم الخليجية إلى لندن سنوياً، حيث تسير الخطوط السعودية والقطرية والكويتية وطيران الإمارات والاتحاد عشرات الرحلات الجوية يومياً من مختلف مدن الخليج إلى مطاري "هيثرو" و"جاتويك" في العاصمة البريطانية لندن.

وكانت أسعار تذاكر الطيران من مختلف مدن الخليج إلى العاصمة البريطانية قد سجلت ارتفاعاً قياسياً خلال الشهور الماضية بسبب الطلب الكبير من السياح الخليجيين عليها، حيث يقول الكثير من العاملين في مجال السياحة والسفر وحجوزات الطيران إن الرحلات الجوية من مدن الخليج إلى لندن كانت مكدسة بالاتجاهين طوال شهري أغسطس وسبتمبر الماضيين.