أكبر شركة إسرائيلية للأدوية بالعالم تستغني عن 5000 موظف

"تيفا" العملاقة: معظم الذين سيخسرون عملهم من خارج إسرائيل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

لم تكن إسرائيل بعيدة يوماً عن أي أزمة اقتصادية حطت على العالم، ويتأرجح اقتصادها بين الحين والآخر، وهو ما حدا بأكبر شركة لصناعة الأدوية أن تستغني عن 5 آلاف موظف في إطار خطة جديدة لها لخفض التكاليف بمليارات الدولارات.

وأعلنت شركة "تيفا" الإسرائيلية العملاقة لتصنيع الأدوية أنها ستستغني عن 10% من موظفيها بنهاية 2014.

وجاء في بيان للشركة التي تعتبر من أكبر شركات تصنيع الأدوية في العالم، على موقعها على الإنترنت، أنها ستستغني عن نحو 5 آلاف عامل من بين موظفيها في العالم والبالغ عددهم 46 ألف موظف، إلا أنها لم تكشف عن أسماء الدول التي ستخفض فيها الموظفين.

وذكر الرئيس التنفيذي للشركة، جيرمي ليفين، في بيان أن "تيفا تدير عملياتها لتحقيق مستويات عالية من الفعالية في وقت قصير، وفي الوقت ذاته تسعى للحصول على فرص على المدى الطويل".

وأضاف "نحن ندرك أن هذه يمكن أن تكون أوقاتاً صعبة على موظفينا، ونحن ملتزمون بالعمل بإنصاف ونزاهة واحترام، وأن نوفر الدعم خلال هذا الوقت".

وجاء في البيان أن البرنامج يهدف إلى تحقيق "توفير في التكاليف بمقدار ملياري دولار بنهاية 2017، بما فيها مليار دولار بنهاية 2014".

ونقلت صحيفة "غلوبز" الإسرائيلية المتخصصة بالأعمال عن ليفين قوله إنه من غير الواضح بعد كم عدد الموظفين الذين سيفقدون وظائفهم في إسرائيل من أصل 7500 موظف.

وأكد أن "معظم الموظفين الذين سيخسرون عملهم هم خارج إسرائيل".

وأضاف "في وقت لاحق من هذا العام سنحدد أي البرامج التي سنستثمر فيها، وسنقدم الكثير من التفاصيل حول ما سنفعله بنهاية العام. وهذا العام تمكنا من توفير 300 مليون دولار".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.