.
.
.
.

شركات اتصالات سعودية تواجه أزمة "بلاكبيري" بعروض جديدة

لتعويض فقدانها عددا كبيرا من مشتركي خدمة الـ "BBM"

نشر في: آخر تحديث:

استحدثت شركات اتصالات بالسعودية عروضاً تسويقية وترويجية جديدة للعديد من خدماتها خلال الأسابيع الماضية، وذلك بسبب انحفاض الاستخدام والطلب على خدمات "بلاكبيري" المدفوعة المخصصة لأجهزة "بلاكبيري" بعد أن قامت الشركة الأم بإطلاق تطبيقها على أجهزة مختلفة مثل آيفون والأجهزة العاملة بنظام أندرويد.

وبحسب صحيفة اليوم السعودية، تحاول شركات الاتصالات استحداث باقات وعروض جديدة لتعويض الخسائر الحاصلة بسبب تطبيق "BBM" والذي ساهم في فقدانها لعدد كبير من المشتركين الذين كانوا ينفقون معدل 80 ريال شهرياً كرسوم لتشغيل الخدمة على هواتف بلاكبيري.

وتركزت العروض الجديدة على باقات متعددة للرسائل النصية ورسائل "MMS" وحتى باقات الإنترنت التي تندرج تحت مسميات برامج التراسل الفوري مثل باقات الواتساب بأسعار مقاربة لأسعار خدمة البلاكبيري وعدم الاكتفاء بباقات الإنترنت التقليدية المخصصة للهواتف.

وأكد عاملون في مجال التقنية والاتصالات أن السبب في استحداث هذه الباقات وقلة الاشتراكات في باقات البلاكبيري هو أن الهواتف الذكية مثل آبل وسامسونج لا تحتاج الآن لأي اشتراك أو خدمة محددة لتشغيل خدمة البلاكبيري "BBM" عبرها، إذ لا يتطلب الأمر سوى وجود اتصال إنترنت، حيث كانت أجهزة البلاكبيري سابقًا قبل إطلاق نظام بلاكبيري 10 تحتاج إلى خدمات واتصال مخصص لتشغيل الخدمة والتي لا يمكن أن تعمل دون الاشتراك في باقات مخصصة تحت اسم باقة البلاكبيري والتي تقدمها شركات الاتصالات بأسعار مرتفعة نوعا ما مقارنة بباقات الإنترنت العادية.

ويذكر أن "بلاكبيري" قد أطلقت تطبيقها الرسمي بلاك بيري ماسنجر مجانًا لمستخدمي الأندرويد والآيفون حيث يقدم التطبيق خدمة المحادثات والتواصل مع منصة نظام بلاكبيري وآيفون وأندرويد، حيث قام أكثر من 20 مليون مستخدم بتحميل التطبيق، ويقدم التطبيق الكثير من المزايا الموجودة في إصدار هواتف بلاكبيري10، مما جعله منافسًا شرسًا لتطبيقات أخرى مثل "واتساب"، إلا أن التطبيق يتميز بالقدرة على التواصل مع مستخدمي هواتف بلاكبيري وآندرويد وآبل بوجود اتصال إنترنت من خلال الاتصال بشبكة اللاسلكي "Wi-Fi" أو من خلال شبكة بيانات الهاتف.