.
.
.
.

"طاقة" تطرح حصة من شركة تابعة لها في المغرب للاكتتاب

حددت 10 ديسمبر موعداً للبدء وتسعى إلى جمع 750 مليون درهم

نشر في: آخر تحديث:

تتجه شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة" لطرح عام وخاص لنحو 14.21% من أسهم شركة تابعة لها في المغرب، وذلك لجمع نحو 750 مليون درهم (1.5 مليار درهم مغربي)، وفقاً لصحيفة "الاتحاد".

وفي هذا الإطار، قال محمد مبيضين، مدير علاقات المستثمرين في "طاقة"، إن شركة الجرف الأصفر للطاقة في المغرب، التي تملكها "طاقة" بالكامل، ستحمل اسم "طاقة المغرب" بعد الاكتتاب العام.

وحددت الشركة 10 ديسمبر الحالي موعداً لبدء الاكتتاب العام في 2.23 مليون سهم، بما يعادل 9.47% من أسهم الشركة، وبسعر 447.5 درهم مغربي للسهم الواحد، وبقيمة اسمية 100 درهم مغربي.

ويستمر الاكتتاب لمدة 3 أيام، وسيكون تخصيص الأسهم للمساهمين المغاربة يوم 20 ديسمبر الحالي.

وأوضحت "طاقة" أنها فرغت من طرح 4.74% من أسهم الشركة عبر اكتتاب خاص على مستثمرين مؤسساتيين رئيسيين في المغرب، وستحتفظ الشركة الوطنية بنسبة 85.79% من أسهم الشركة.

وتوقع مبيضين أن يحظى أول اكتتاب عام لشركة تابعة لطاقة في الخارج باهتمام من قبل المستثمرين المغاربة الباحثين عن فرص استثمارية واعدة توفرها شركة طاقة المغرب. وجرى تقييم الشركة بنحو 4.5 مليار درهم (9.06 مليار درهم مغربي).

وقال مبيضين "من المتوقع أن يتم إدراج أسهم الشركة من الاكتتابين العام والخاص، بإجمالي 14.2% من قيمتها، في بورصة الدار البيضاء قبل نهاية العام الحالي".

وتعتبر محطة الجرف الأصفر المملوكة لطاقة في المغرب أكبر المحطات العاملة على الفحم في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وأكد مبيضين أن الطرح يهدف إلى تمكين الشركة من تكوين شراكة مع المستثمرين المغاربة، وأن يكون للشركة التي ستحمل اسم "طاقة المغرب" دور في قطاع الطاقة المغربي.