.
.
.
.

لوتاه: "نخيل" ستسدد ديوناً بـ2.35 مليار درهم مبكراً

أكد لـ"العربية" أن إجمالي الديون 12.5 مليار درهم تستحق على دفعات حتى 2018

نشر في: آخر تحديث:

كشف رئيس مجلس شركة "نخيل العقارية"، علي راشد لوتاه، في مقابلة مع قناة "العربية"، للمرة الأولى عن ديون الشركة التي أثقلت كاهلها خلال السنوات الخمسة الماضية والتي تبلغ قيمتها 12.5 مليار درهم وتستحق على دفعات حتى عام 2018.

وقال رئيس "نخيل العقارية" على طاولة مستديرة لعدد من وسائل الإعلام، إن الشركة ستقوم بسداد ديون بنحو 2.35 مليار درهم قبل أوانها.

وأضاف لوتاه أن الدفعة الأولى من الديون وقيمتها 6.8 مليار درهم تستحق في سبتمبر 2015 وإن "نخيل" ستبدأ بالتسديد المبكّر لهذا الاستحقاق، حيث ستدفع 2.35 مليار درهم في فبراير المقبل، كما ستدفع بشكل مبكّر أيضاً 1.65 مليار درهم خلال 2014 بحيث تنهي العام بتسديد 4 مليارات درهم قبل بلوغ موعد الاستحقاق، وستكون قادرة على تسديد المبلغ المتبقي في موعده.

وأوضح رئيس الشركة أن صكوك "نخيل" تستحق عام 2016، وأن الشركة ستكون جاهزة لتسديدها، كما ستكون جاهزة لتسديد 900 مليون درهم تستحق عام 2018.

وتظهر عملية حسابية بسيطة أن ديون "نخيل" الحالية تساوي 6.8 مليون درهم يومياً منذ أول يوم من 2014 حتى آخر يوم من 2018، ما يعني أن الشركة مطالبة بتحقيق أرباح أكثر من هذا المبلغ يومياً كي تكون قادرة على تسديد ديونها بالاعتماد على مواردها الذاتية.

ووفقاً لحديث لوتاه لـ"العربية" فإن الموارد الذاتية ستشكل الركيزة الرئيسة الأساسية للشركة في تسديد ديونها، دون أن ينفي رئيس "نخيل" استمرار التفاوض مع البنوك للحصول على شروط تمويل أفضل تساعد "نخيل" في رصد إيراداتها للمشاريع التي أعلنت عنها أو تلك التي ستعلن عنها مستقبلاً.

وبحسب لوتاه فقد بلغ إجمالي قيمة المشاريع المتنوعة التي أعلنت عنها "نخيل" خلال الأشهر القليلة الماضية 3 مليارات درهم لا تشمل قيمة الأرضي، بينها توسعات "دراجون مول" و"نخيل مول" ومشاريع سكنية في "الفرجان" و"الورسان" و"ذا بوينت" ومشاريع أخرى.