تعليق وقطع الخدمة عن 5 ملايين خط محمول في الإمارات

بعد تطبيق السلطات حملة "رقمي هويتي" لتسجيل بيانات المشتركين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

كشفت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات في الإمارات أن إجمالي عدد اشتراكات الهواتف المحمولة التي جرى تحديث بيانات أصحابها في إطار حملة "رقمي هويتي"، بلغ حتى نهاية الأسبوع الماضي أكثر من 17.4 مليون اشتراك.

وأضافت الهيئة في بيان نشرته صحيفة الإمارات اليوم، أن مؤسسة الإمارات للاتصالات "اتصالات" وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة "دو"، علّقا الخدمة عن 1.3 مليون خط، في حين أن إجمالي عدد الخطوط التي تم قطع الخدمة عنها نهائياً بسبب التأخر في تحديث البيانات، بلغ نحو 3.83 مليون خط، ما يصل بإجمالي الخطوط المعلقة والمقطوعة إلى نحو 5.13 مليون خط.

وأكدت الهيئة أنه سيتم الربط بين التسجيل في "رقمي هويتي" وصلاحية الهوية الوطنية بعد انتهاء الحملة، بحيث سيكون لزاماً على المواطنين والمقيمين إعادة تسجيل بيانات هواتفهم المتحركة في كل مرة يجددون فيها التسجيل في الهوية الوطنية.

وقال المدير العام للهيئة، محمد ناصر الغانم، إن إجمالي عدد الخطوط التي تم قطع الخدمة نهائياً عنها بسبب عدم تحديث بيانات أصحابها خلال فترة التعليق، بلغ ثلاثة ملايين و826 ألفاً و529 خطاً.

وأشار إلى أن "اتصالات" و"دو" قطعتا الخدمة كاملة عن المشتركين الذين تم استهدافهم خلال الدفعات السابقة، والذين تم إعلامهم مسبقاً بضرورة تحديث بياناتهم وتأخروا عن تحديثها، وتم تعليق خدماتهم على هذا الأساس مدة ثلاثة أشهر، ولم يحضروا للتسجيل بعد انتهاء هذه المدة.

وأكد الغانم أن الهيئة لن تمدد فترة التسجيل في حملة "رقمي هويتي" التي بدأت منذ 18 شهراً وتنتهي الخميس المقبل، الموافق 16 يناير الجاري، موضحاً أن الهيئة وجّهت اتصالات ودو بتعليق الخدمة عن المتخلفين عن التسجيل اعتباراً من 17 يناير الجاري، على أن يعقب ذلك قطع الخدمة عنهم نهائياً إذا لم يبادروا بالتسجيل خلال الأشهر الثلاثة التالية.

وأوضح أن الهيئة تشجع عملية التسجيل الإلكتروني، وتحث اتصالات ودو بشكل مستمر على وضع الآليات اللازمة لتفعيلها، بما يتوافق مع الإجراءات الجديدة للتسجيل، ويزيد من سهولة العملية وسلاستها، داعياً المشغلين إلى وضع مزيد من الآليات التي تضمن تسهيل عملية تسجيل المشتركين، مثل زيادة أماكن التسجيل، والسماح بالتسجيل الإلكتروني.

وقال الغانم إن الهيئة قررت ربط التسجيل في (رقمي هويتي) بصلاحية الهوية الوطنية، وذلك عقب انتهاء الحملة.

وكانت الهيئة أطلقت حملة رقمي هويتي في يوليو 2012، بالتعاون مع مزودي خدمات الهاتف المتحرك المرخص لهم في الدولة اتصالات ودو، بهدف زيادة الوعي حول الإجراءات الجديدة التي تنظم عملية تسجيل المشتركين للحصول على شريحة هاتف متحرك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.