.
.
.
.

طيران الخليج: إعادة الهيكلة لتقليص 55% من الخسائر

المسلم: قلصنا العمالة بـ27% وتخلينا عن وجهات خاسرة

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤول كبير في شركة طيران الخليج الناقلة الوطنية للبحرين إن الشركة استكملت عملية إعادة الهيكلة وتتطلع إلى تقليص خسائرها بنسبة 55%.

وقال ماهر المسلم القائم بأعمال الرئيس التنفيذي إن طيران الخليج - التي شرعت في خطط إعادة الهيكلة عام 2009 - قلصت العمالة بنسبة 27% وتخلت عن وجهات خاسرة وعدلت بعض طلبيات الطائرات لخفض التكاليف. وأبلغ الصحافيين خلال معرض البحرين للطيران بأن الشركة تخلت عن ثماني وجهات العام الماضي وتراجعت عن شراء 12 طائرة وقلصت العمالة إلى نحو ألف موظف.

وأضاف أن الشركة تتطلع إلى تقليص خسائرها بنسبة تقارب 55%. وقال إن الحكومة البحرينية - التي تدخلت في السنوات الماضية لدعم الشركة - لن تضخ مزيدا من السيولة في 2014.

وقد انخفضت أعداد الركاب لدى شركات الطيران البحرينية بسبب منافسة شركات أخرى في الشرق الأوسط مثل الاتحاد للطيران في أبوظبي والخطوط القطرية وطيران الإمارات في دبي إلى جانب تأثر السياحة في البحرين بالاحتجاجات المناهضة للحكومة على مدى السنوات الثلاث الأخيرة. وأخذت شركة طيران البحرين الأصغر حجما قرارا بالإغلاق العام الماضي وأرجعت ذلك إلى الاضطرابات السياسية ورفض الحكومة دفع تعويض لها.

وفي نوفمبر 2012 خفضت طيران الخليج طلبية لشراء طائرات بوينغ 787 دريملاينر إلى 12-16 طائرة من 24 طائرة كما عدلت صفقة مع ايرباص أيضا. ويتألف أسطول طيران الخليج حاليا من 26 طائرة. وقالت الشركة في بيان إنها وقعت أمس الخميس اتفاقا لمدة خمس سنوات مع رولز رويس لصيانة ست طائرات ايه-330. وتبلغ قيمة الاتفاق نحو 100 مليون دولار وهو يمثل تجديدا لاتفاق سابق لمدة خمس سنوات وقعته الشركتان عام 2008.