.
.
.
.

الصرافات ومحال الذهب بمصر تغلق أبوابها لدواع أمنية

أصحاب الشركات متخوفون من امتداد التفجيرات وأعمال العنف إليهم

نشر في: آخر تحديث:

أغلقت معظم شركات الصرافة ومحال بيع المشغولات الذهبية في مصر أبوابها‏،‏ خاصة القريبة من ميادين الاحتفالات بذكري ‏25‏ يناير‏،‏ وذلك لتخوفها من امتداد التفجيرات وأعمال العنف إليها‏،‏ بالإضافة إلى إجازة البنوك الأسبوعية‏،‏ وهو ما يحد من تعاملاتها في بيع وشراء النقد الأجنبي، وكذلك إيداع حساباتها.

وقال مسؤول بإحدى شركات وسط القاهرة لصحيفة الأهرام المصرية، إنه بسبب قرب فرع الشركة من ميدان التحرير قررت إدارة الشركة منح العاملين إجازة، على أن تعود لممارسة نشاطها اليوم، موضحا أن هناك تخوفا لدى الشركات من أعمال العنف التي قد تصاحب احتفالات 25 يناير، إضافة إلى أن يوم السبت عادة ما يشهد هدوءاً كبيرا في التعاملات، لذلك فضلت الشركة الإغلاق، نظرا للحالة الأمنية من ناحية ولضعف التعاملات.

وأضاف أن الدولار تراجع في تعاملات الخميس الماضي في السوق الموازية بشكل لافت، بعدما أثير عن قرار إغلاق عدد من شركات الصرافة المخالفة، وهو ما اضطرها إلى بيع ما لديها من نقد أجنبي لإيداعه في البنوك، مشيرا إلى أن السعر تراجع من 7.42 جنيه يوم الأربعاء إلى 7.33 جنيه في نهاية تعاملات الخميس.

وأشار إلى أن سعر الدولار في السوق الرسمي بلغ في نهاية الأسبوع نحو 6.96 جنيه للشراء و6.99 جنيه للبيع، موضحا ان ما ساهم في هدوء الطلب على الدولار وتراجع أسعاره هو الإجازة السنوية للمصانع الصينية، مما يخفف من طلب المستوردين على الدولار.

ويقول حسين الفكهاني رئيس إحدى شركات الصرافة بمنطقة المعادي إنه قرر إغلاق شركته لتخوفه من التداعيات التي قد تصاحب احتفالات 25 يناير، خاصة وأن البنوك إجازة، وهو ما يؤثر علي التعاملات بشكل كبير، لذلك قرر ان يستأنف نشاطه اليوم، متوقعا الا تشهد الأسعار أي تغير.

من جانب أخر، قال وصفي‏ أمين رئيس شعبة الذهب والمجوهرات بالاتحاد العام للغرف التجارية‏،‏ إن محلات الذهب قامت بعمل احترازي منذ يوم الأربعاء الماضي‏، وذلك بعدم عرض المشغولات الذهبية بالمحلات، بسبب أعمال العنف، ولذلك فإن محلات الذهب لن تتمكن من فتح أبوابها اليوم وغدا، وذلك بالمناطق القريبة من الأحداث تحسبا لحدوث عمليات سطو علي المحال، لذلك لم يتمكن أصحاب محلات الذهب بالشوارع العمومية فتح محالهم.

وأضاف أن الأسعار ارتفعت إلى أعلى مستوى في شهرين أمس وذلك مع تراجع الدولار وتخارج المستثمرين في أنحاء العام من أصول الأسواق الناشئة وهو ما يرفع الأسعار العالمية نحو تسجيل أفضل أداء أسبوعي منذ مطلع عام 2014 حيث بلغت سعر الأونصة عالميا نحو 1262 دولارا كما بلغ سعر الجرام عيار 21 بالسوق المحلية 256 جنيها، وعيار81 بسعر 221 جنيها، والجنيه الذهب بـ2040 جنيها.