.
.
.
.

فيسبوك تقتحم عالم الأخبار بتطبيق جديد للمستخدمين

نشر في: آخر تحديث:

طرحت شركة "فيسبوك" تطبيقاً جديداً هو الأول من نوعه في العالم، يمثل مصدراً إخبارياً فريداً وخاصاً لكل مستخدم، حيث إن التطبيق عبارة عن "صحيفة إخبارية" لكن موضوعاتها ومصادرها تختلف وتتغير بحسب المستخدم.

ويمثل التطبيق الجديد المسمى (Paper) أول دخول لشركة "فيسبوك" الى عالم المواقع الإخبارية، حيث لم تكن الشركة ولا شبكتها الاجتماعية تقدم أية خدمات إخبارية كما هو الحال بالنسبة للشركات الكبرى التي تمتلك محركات بحث على الانترنت مثل "غوغل" و"مايكروسوفت" و"ياهو".

وجاء إطلاق التطبيق الجديد الذي يمثل "صحيفة أخبار شخصية" للمستخدمين في إطار الاحتفالات في الذكرى السنوية العاشرة لتأسيس موقع "فيسبوك" الذي أصبح شبكة التواصل الاجتماعي الأولى في العالم، ويبلغ عدد المشتركين بخدماته 1.2 مليار شخص حول العالم، كما يمثل إطلاق هذه الخدمة الإخبارية محاولة جديدة من الشركة للمحافظة على المستخدمين وإبقائهم على اتصال مستمر على مدار الساعة.

وطرحت "فيسبوك" التطبيق الجديد في الولايات المتحدة فقط كمرحلة أولى، كما أنه لا يتوافر حالياً إلا لمستخدمي هواتف "آيفون" التي تنتجها شركة "أبل" الأميركية، إلا أن صحيفة "تايمز" البريطانية قالت إن التطبيق سيكون متوافراً للمستخدمين في بريطانيا وفي أماكن أخرى من العالم خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

والتطبيق هو الأول من نوعه في العالم وفي عالم الانترنت، حيث يقوم على استنتاج اهتمامات المستخدمين من خلال درجة ونوعية تعليمهم ومن خلال بعض البيانات المتوافرة على صفحتهم على "فيسبوك" ومن ثم بعد تحديد الاهتمامات يقوم بتزويد المستخدم بالأخبار التي تهمه من مصادرها مباشرة.

ومن المقرر أن يكون التطبيق حصرياً على أجهزة الهاتف ولا يمكن استخدامه على أجهزة الكمبيوتر المكتبية أو المحمولة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك" مارك زوكربيرج: "إننا نحاول إيجاد الصحيفة الإخبارية الأفضل في العالم، والتي تلائم كل شخص".

أما مدير المشروع مايكل ريكهاو فيقول إن "القائمين على التطبيق سوف يعملون من أجل ضمان أن تكون الأخبار التي تصل الى المستخدمين ذات جودة عالية، كما يعملون على أن تكون غنية وجذابة".

وكانت شركة "فيسبوك" قد أعلنت الأسبوع الماضي ارتفاع عوائدها السنوية بنسبة 55% لتصل الى 7.9 مليار دولار مدفوعة بارتفاع كبير في مبيعات الإعلانات على أجهزة الهواتف النقالة.