.
.
.
.

أديداس: تراجع العملات يؤثر في مبيعاتنا خلال 2014

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن شركة أديداس الألمانية للملابس الرياضية هي الأخرى لم تسلم من تداعيات أوكرانيا، وانخفاض عملة روسيا الروبل، حيث ذكرت الشركة أن نتائجها في 2014 ستتأثر تأثرا كبيرا بتراجع عملات الأسواق الناشئة حتى مع تعزز المبيعات بفضل كأس العالم لكرة القدم.

وأعلنت ثاني أكبر شركة للملابس الرياضية في العالم، ارتفاع مبيعات الربع الأخير من العام الماضي 3.3% إلى 3.48 مليار يورو (4.78 مليار دولار)، لتأتي عند سقف متوسط توقعات المحللين البالغ 3.4 مليار يورو.

وتركز أديداس التي حذرت في سبتمبر 2013 من أن المبيعات والأرباح لن ترتفع بالقدر المتوقع على رياضتي كرة القدم والركض، بينما تكافح للمحافظة على صدارتها للسوق الأوروبية في مواجهة منافستها اللدود نايكي التي ترفع حصتها من السوق.

وبالنسبة للعام 2014 تتوقع الشركة أن تستفيد المبيعات من كأس العالم والانكشاف على الأسواق الناشئة وتوسعة أنشطة التجزئة، لكن ضعف العملات في أسواق مثل روسيا والأرجنتين سيؤثر سلباً إلى جانب ارتفاع تكاليف العمالة.

وقالت أديداس إن أرباح التشغيل في الربع الرابع بلغت 45 مليون يورو مقارنة مع توقعات قدرها 67 مليون يورو، واقترحت توزيع 1.50 يورو للسهم مقابل 1.35 يورو عن 2012 ومقارنة مع 1.54 يورو في متوسط توقعات المحللين.