.
.
.
.

جنرال موتورز تستدعي 1.5 مليون سيارة لعيوب بالتصنيع

نشر في: آخر تحديث:

كشفت شركة جنرال موتورز الاثنين، أنها قررت استدعاء ما يزيد على 1.5 مليون سيارة جديدة وقالت إنها قررت تخصيص 300 مليون دولار لاستخدامها في المقام الأول لتغطية التكاليف المتعلقة بمفاتيح تشغيل معيبة تسببت في مقتل ما لا يقل عن 12 شخصا وكذا تكاليف عمليات الاستدعاء الجديدة.

ومن المقرر أن تتحمل جنرال موتورز أكبر شركة لصناعة السيارات في الولايات المتحدة هذه التكاليف في الربع الأول. ولم تكشف الشركة عن بيانات بخصوص حجم التكاليف المتعلقة باستدعاء أكثر من 1.6 مليون مركبة من طرازات قديمة بسبب مشاكل مفاتيح التشغيل.

وقالت جنرال موتورز يوم الاثنين إنها قررت استدعاء أكثر من 1.5 مليون مركبة من طرازات جديدة لسيارات رياضية متعددة الاستخدامات وسيارات سيدان فارهة وسيارات فان في ثلاث عمليات استدعاء منفصلة.

وفي حين وردت تقارير عن اشتعال النار في غرفة المحرك باثنتين من سيارات كاديلاك اكس.تي.اس السيدان قالت الشركة إنها لم تتلق أي تقارير عن وقوع حوادث أو إصابات تتعلق بعمليات الاستدعاء الثلاث الجديدة.

وقالت ماري بارا الرئيسة التنفيذية لشركة جنرال موتورز في بيان "طلبت من فريقنا مضاعفة الجهود بخصوص مراجعتنا الوشيكة لمنتجاتنا والتعجيل بها وحلها (المشكلات) بسرعة... هذا هو الشغل الشاغل لجنرال موتورز اليوم".

وكانت بارا اعتذرت في السابق عن كيفية تعامل جنرال موتورز مع استدعاء السيارات ذات مفاتيح التشغيل المعيبة وقالت إن الشركة ستتعامل بشكل صريح مع العملية وستضع سلامة العملاء ورضاهم على رأس أولوياتها.

وأدت عملية الاستدعاء المتعلقة بمشاكل مفاتيح التشغيل إلى تحقيق جنائي حكومي وآخر داخلي من جانب جنرال موتورز إلى جانب استعدادات لعقد جلسات استماع بالكونغرس. ويتساءل الجميع عن سبب تأخر الشركة طويلا في معالجة مشكلة قالت إنها علمت بها للمرة الأولى في عام 2001.