4.6 مليار جنيه أرباح إحدى شركات النفط بمصر

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزارة البترول والثروة المعدنية بمصر، إن إحدى شركات البترول التابعة للقطاع تمكنت من تحقيق أرباح تقدر بنحو 4.6 مليار جنيه، خلال العام الماضي.

وقال بيان أصدرته الوزارة الأربعاء، إن شركة "بتروجت" فازت بالعديد من المناقصات العالمية في عدة دول عربية، بالإضافة إلى تنفيذها مشروعات داخل مصر مما ساهم في تحقيقها إيرادات بلغت خلال عام 2013 حوالي 4.6 مليار جنيه محققة زيادة في صافى الربح بنسبة زيادة تقدر بنحو 14%.

وأشار تقرير تلقاه وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس شريف إسماعيل، من رئيس شركة بتروجت، المهندس محمد الشيمي، إلى أن الشركة بدأت تنفيذ مشروع "ضواغط الزبير-2" لصالح شركة المشاريع النفطية، بالإضافة إلى فوزها بتنفيذ مشروع خط أنابيب الغاز المسال "خور الزبير/الناصرية" لصالح شركة الخطوط النفطية.

وفي السعودية تقوم الشركة بتنفيذ عدة مشروعات كبرى منها مشروع مستودعات معمل تكرير ينبع لصالح شركة أرامكو ومشروع محطة استخلاص الكبريت لصالح شركة تكنت ومشروع توسعات معمل بترورابغ لصالح شركة بتروفاك ومشروع توسعات معمل الزيت لوبريف لصالح شركة سامسونج.

وفي الإمارات فازت الشركة بمشروع خط غاز ياس/مينا زايد لصالح شركة جاسكو أبوظبي ومشروع خط غاز بارك في سلطنة عمان لصالح شركة تنمية نفط عمان ومشروع خط توصيل وقود الطائرات بقطر لصالح شركة قطر للبترول، بالإضافة إلى مشروع خطوط آبار الميرك بالجزائر لصالح شركة سوناطراك ومشروع خط مياه الديسي بالأردن لصالح شركة جاما، هذا إلى جانب توسع الشركة في الدول الإفريقية حيث شهد عام 2013 البدء في فتح فرع خارجي للشركة بموزمبيق وتوقيع اتفاقية لتنفيذ مشروع إنشاء مصنع لإنتاج المواسير والتأهل لتنفيذ مشروع خط لنقل الغاز بنيجيريا.

وأوضح التقرير أن الشركة قامت بتنفيذ العديد من المشروعات الكبرى داخل مصر مثل مشروع وحدة إنتاج البنزين الجديدة بالإسكندرية ومشروع محطة فصل مشتقات الغاز بشقير ومشروع محطة معالجة الزيت بأبورديس ومشروع وحدة إنتاج الايثيلين بالإسكندرية ومشروعي تنمية حقل كرم /الأصيل ومحطة ضواغط القصر بالصحراء الغربية ومشروعي توسعات حابي وإنشاء ساحة الحاويات ببورسعيد.

وأشار التقرير إلى أن عام 2013 شهد أيضاً فتح مجالات عمل جديدة داخل مصر في قطاعات جديدة ومع عملاء جدد مثل قطاع النقل والأنفاق ومشروعات الكهرباء و الطاقة المتجددة ومشروعات القوات المسلحة وجهاز الشرطة.