.
.
.
.

سلطنة عمان تعيد هيكلة "الخطوط الجوية".. قبل خصخصتها

نشر في: آخر تحديث:

تبدأ حكومة سلطنة عمان بإعادة هيكلة الخطوط الجوية العمانية الحكومية هذا العام، قبل تخصيصها في إطار سياسة عامة لتخصيص مؤسسات عامة في البلاد.

وفي هذا الشأن، قال وزير المالية في سلطنة عمان، درويش البلوشي، وهو رئيس مجلس إدارة الشركة أيضاً، إنه سيتم تقسيم الشركة في إطار إعادة هيكلتها إلى 3 شركات، واحدة للشحن وأخرى للخدمات الأرضية والثالثة لنقل الركاب.

وأضاف أن قرارا بتخصيصها سيتخذ لاحقاً استناداً إلى نتائج كل من الشركات الثلاث، في حين أن الشركة التي تواجه عجزا ماليا، سجلت أيضا خسائر بقيمة 97 مليون ريال (251,2 مليون دولار) في 2012 مقارنة مع خسائر بقيمة 285 مليون دولار في 2011.

وأعلن الوزير من جهة أخرى أن حكومته ستواصل تخصيص شركة الاتصالات "عمان تل" التي تملك 70% من حصصها.

وأكد أن الحكومة جدية في خطة التخصيص التي تشمل نحو 60 شركة تملكها، لكنها تحرص على عرض شركات تسجل نتائج إيجابية على المستثمرين.

وسلطنة عمان دولة نفطية غير عضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)، لكن إنتاجها من النفط الخام يبقى متواضعا (935 ألف برميل في اليوم في فبراير) مقارنة مع إنتاج جيرانها من دول الخليج التي تمتلك مع إيران والعراق 50% من الاحتياط النفطي العالمي.

واعتمدت الحكومة في سلطنة عمان موازنة العام 2014 بقيمة 13,5 مليار ريال (35 مليار دولار) بزيادة 5% مقارنة مع العام 2013 مع عجز بقيمة 1,8 مليار ريال (4,66 مليار دولار).

ويمثل العجز في الموازنة نسبة 6% من إجمالي الناتج الداخلي لسلطنة عمان التي احتسبت موازنتها على أساس سعر 85 دولارا لبرميل النفط الخام، بحسب السلطات.