.
.
.
.

شركة شل: لن نلتزم بعقوبات أميركا وسنتوسع في روسيا

نشر في: آخر تحديث:

شدد بن فان بيوردن الرئيس التنفيذي لشركة "رويال داتس شل" على أن الشركة لن تصغي للعقوبات الغربية، وأبلغ بن فان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال اجتماع الجمعة، أن الشركة ملتزمة بالتوسع في روسيا رغم العقوبات التي فرضت على موسكو بعد ضمها منطقة القرم الأوكرانية.

وأضاف الرئيس التنفيذي في الاجتماع الذي عقد بمقر بوتين أن شل تخطط لتوسيع محطة الغاز الطبيعي المسال الوحيدة في روسيا مع شريكتها الروسية جازبروم.

وقال بوتين خلال الاجتماع الذي بثه التلفزيون الروسي لاحقا "سنتعهد بالطبع بتقديم كل التوجيهات الإدارية الضرورية والدعم". وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات على أفراد وشركات من روسيا وأوكرانيا ردا على ضم روسيا شبه جزيرة القرم الشهر الماضي.

ولمح مسؤولون أوروبيون وأميركيون إلى أنهم ربما يبحثون فرض عقوبات أوسع تستهدف قطاعات كاملة من الاقتصاد الروسي إذا دخلت القوات الروسية أوكرانيا.

وقال فان بيوردن "نحن حريصون للغاية على تعزيز وضعنا في روسيا الاتحادية يحدونا الأمل والثقة في مستقبل طويل الأجل للغاية هنا في روسيا".

وكان بوب دادلي رئيس بي.بي البريطانية قال هذا الأسبوع إن العقوبات لم تؤثر على أنشطة الشركة في روسيا. وتدير شل بالفعل مشروعا منتجا للنفط مع جازبروم نفت الذراع النفطية لجازبروم وبدأت الشركتان استغلال موارد نفطية يصعب استخلاصها في روسيا.