.
.
.
.

"أرابتك" تسرح عدداً من موظفيها لتحسين الإنتاجية

نشر في: آخر تحديث:

قالت شركة أرابتك القابضة للبناء في دبي اليوم الثلاثاء، إنها سرحت "عددا محدودا" من الموظفين لتحسين الإنتاجية وخفض النفقات، مضيفة أن كل إجراءاتها تهدف إلى حماية حقوق المساهمين.

جاء ذلك في بيان مقتضب أصدرته الشركة إلى سوق دبي المالي، بعد أن هوى سهم أرابتك 48 بالمئة هذا الشهر عقب قرار صندوق آبار للاستثمار أحد المساهمين الرئيسيين في الشركة تقليص حصته واستقالة الرئيس التنفيذي لأرابتك حسن إسميك الأسبوع الماضي.

وكانت مصادر مطلعة قالت الاثنين إن أرابتك سرحت عددا كبيرا من الموظفين في أعقاب استقالة إسميك، وأشار أحد المصادر إلى أن عددهم بالعشرات. وقال مصدر إن معظم من جرى تسريحهم إما عينهم إسميك أو اعتبروا مقربين منه.

وأثار ذلك تساؤلات بخصوص ما إذا كان تسريح الموظفين سيعوق خطط التوسع الطموحة لأرابتك والتي تتضمن عقودا بعدة مليارات دولار في الإمارات ومصر ودول أخرى.

وذكرت وكالة أنباء بلومبرج أن عدد الموظفين الذين تم تسريحهم يقدر بالمئات، لكن أرابتك قالت في بيانها اليوم الثلاثاء إن هذا العدد غير صحيح. وقالت أرابتك إن "الشركة تقلل من أهمية الشائعات غير الدقيقة التي تناولتها وسائل الإعلام مؤخرا حول أوضاع الشركة الداخلية مؤكدة قوة وصلابة الشركة هيكليا وإداريا".

لكن الشركة لم تعلق بشكل مباشر على خطط أعمالها بعد استقالة إسميك أو كيفية إدارة الشركة أو مصير حصة إسميك البالغة 28.85 بالمئة في الشركة.

وأحجم صندوق آبار الحكومي في أبوظبي عن التعليق على خططه. ويمتلك الصندوق حصة نسبتها 18.94 بالمئة في أرابتك ويتمتع بنفوذ كبير في إداراتها.