بريطانيا تطلب من الشركات تعيين نساء بمجالس إدارتها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

طلبت الحكومة البريطانية من الشركات الكبرى تعيين المزيد من النساء في مجالس إدارتها بينما أظهرت بيانات اليوم الخميس، أن أكثر من نصف الشركات ما زالت متأخرة في تنفيذ توصياتها فيما يتعلق بالمساواة بين الجنسين.

واشارت إحصاءات اأصدرتها ادارة ابتكارات ومهارات الاعمال إلى أن النساء يشكلن 22.8%، من المديرين في الـ100 شركة المدرجة في مؤشر فايننشال تايمز لاسهم الشركات الكبرى ببورصة لندن إرتفاعا من 12.5%، قبل ثلاث سنوات.

لكن التقرير قال أيضا إن النساء يمثلن أقل من الحد الأدنى المستهدف البالغ 25%، من أعضاء مجالس الإدارة في 61%، من الشركات المدرجة بالمؤشر في بلد تتمتع فيه المرأة بحق الانتخاب منذ 100 عام وتخدم في صفوف القوات المسلحة.

وتظهر أرقام حكومية أن بريطانيا متأخرة عن دول مثل النرويج التي تلزم حوالي 500 شركة بزيادة نسبة النساء في مجالس إدارتها إلى 40%.

وقالت فيونا هاثوم مديرة وكالة نساء في مجالس الإدارة بالمملكة المتحدة المدافعة عن حقوق المرأة إنه إذا لم تسع الشركات إلى تعيين المزيد من النساء في مجالس الإدارة "فإنني أعتقد أن هناك خطرا لأن تفرض حصصا بواسطة الاتحاد الأوروبي".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.