.
.
.
.

"جسور" السعودية تستثمر 420 مليون دولار بقناة السويس

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس مجلس الأعمال السعودي المصري صالح كامل، عن تأسيس شركة "جسور"، وهي شركة استشارية مالية سعودية، برأس مال بلغ نحو 3 مليارات جنيه (420 مليون دولار) للمساهمة في استثمارات مشروع محور قناة السويس بمصر.

وقال خلال لقائه وفد المجلس بالفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، إنه جرى جمع 1.5 مليار جنيه من رأس مال شركة "جسور".

وأكد في مؤتمر صحفي حضور 140 من رجال الأعمال السعوديين بمدينة الإسماعيلية والفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، أن الاكتتاب في الشركة مفتوح لمدة أسبوع لتجميع 3 مليارات جنيه لدعم المشروع القومي.

وقال رئيس مجلس إدارة تحالف "شاعر ومشاركوه"، المهندس يحيى زكي، إن التحالف تمكن في نحو 6 أسابيع منذ إسناد الأعمال الاستشارية والتخطيط العام للمشروع له من إقامة 30 ورشة عمل لتجميع الأفكار والرؤى وذلك مع قطاعات الصناعة والنقل البري والبحري ومع مؤسسات مالية دولية وجمعيات رجال الأعمال وطلبة الجامعات وغيرها من الجهات.

وأكد أن المشروع سيكون نقطة تركيز وجذب للاستثمارات الأجنبية من جميع أنحاء العالم ورائد في مجال إنتاج الطاقة المتجددة وتكنولوجيا المعلومات. وأعلن أنه من المتوقع أن ينهي التحالف أعماله في نهاية فبراير المقبل، وتجري حاليا الدراسة المطلوبة لمخططات الأراضي واستخداماتها في القطاعات المكانية والهندسية والتشريعية ووضع تصور تسويقي للمشروعات بالمنطقة من خلال خطة إعلامية على المستوى العالمي والمحلي.

وأكد الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، أنه جاري حاليا دراسة قانون خاص بمنطقة محور قناة السويس يتيح سهولة استخراج التراخيص وسرعة الإجراءات للمستثمرين سواء من العرب والأجانب، مؤكدا على ضرورة الالتزام بالمعايير العالمية.

وقال إن ومشروع تنمية إقليم قناة السويس عبارة عن تطوير للأراضي المتاخمة لمجرى القناة، واستثمارها في إقامة مصانع ومناطق لوجستية، ويستهدف توفير إيرادات سنوية بمليارات الدولارات، ويتوزع المشروع بين مدن القناة الثلاث، الإسماعيلية والسويس وبورسعيد، فضلا عن أجزاء من محافظتي شمال وجنوب سيناء، وفاز تحالف بحريني مصري بإنشاء المخطط العام للإقليم، ومن المقرر أن يستغرق تصميمه نحو 6 أشهر.

وأوضح أن مصر لديها فرص استثمارية لكافة الدول العربية في مشروع محور تنمية قناة السويس، مؤكدا أن زيارة وفد من رجال الأعمال السعودي لموقع قناة السويس يؤكد على الرغبة السعودية بالأفعال لدعم التنمية والمشروعات الكبرى في مصر.