.
.
.
.

مورفو الفرنسية تطلق مشروعا بـ280 مليون دولار في مصر

نشر في: آخر تحديث:

وقعت الهيئة العربية للتصنيع المصرية، وشركة مورفو التابعة لمجموعة سافران الفرنسية، اتفاقية تعاون لتدشين أول مصنع لإنتاج الإصدارات المؤمنة داخل مصر باستثمارات تتجاوز نحو ملياري جنيه تساوي نحو 280 مليون دولار.

وقالت شركة مورفو الفرنسية في بيان أمس، "بموجب التعاقد، الذي تبلغ قيمته نحو ملياري جنيه، سيتم إطلاق خط إنتاج مشترك بين شركة مورفو ومصنع الإلكترونيات التابع للهيئة العربية للتصنيع، لإصدار مكونات الإصدارات المؤمنة وعلى رأسها بطاقات الرقم القومي وعدة أنواع أخرى من الوثائق المؤمنة، بجانب التركيز على تصدير تلك المنتجات للخارج".

وجرى توقيع الاتفاقية في فرنسا أمس، بحضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وذلك على هامش زيارته والوفد المرافق له للعاصمة الفرنسية باريس والتي بدأت الأربعاء.

وقال المدير الإقليمي لشركة مورفو بمصر، المهندس وليد فؤاد، إن إتمام التعاقد مع الهيئة العربية للتصنيع يأتي تتويجاً لمذكرة التعاون المشترك التي تم توقيعها مؤخرا بين الشركة والهيئة، حيث يكتسب هذا التعاون أهمية خاصة نظرا لكونه الأول من نوعه داخل مصر، حيث سيتم إمداد الكوادر البشرية المصرية بأحدث الوسائل التكنولوجية الفرنسية في مجال إنتاج الإصدارات المؤمنة.

أوضح أن شركة مورفو سوف تضخ استثمارات كبيرة بهذا المصنع، ومن المنتظر أن نشهد باكورة إنتاج هذا المصنع خلال الربع الأول لعام 2015، خاصة وأن هذا التعاقد يعتبر خطوة هامة نحو إصدار بطاقات الرقم القومي الذكية بمصر والتي طال انتظارها.

وتعمل مورفو مصر في العديد من المشاريع القومية بمختلف أنحاء البلاد مثل مشروع تطوير بطاقة الرقم القومي والشريحة الذكية مع مصلحة الأحوال المدنية، والمشروع القومي لتطوير منظومة الجوازات، والبوابات الإلكترونية بمطار القاهرة لسرعة إنهاء إجراءات الركاب، بجانب توريد العديد من أجهزة الكشف عن المفرقعات للعديد من المطارات مثل مطار شرم الشيخ والغردقة.

وأعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أنه جرى الاتفاق خلال مباحثاته مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند علي تنفيذ مشروعات قيمتها 796 مليون يورو بمصر بتمويل من الحكومة الفرنسية.