.
.
.
.

"القلعة" المصرية تقلص خسائر الربع الثالث 67%

نشر في: آخر تحديث:

قالت شركة القلعة المصرية إنها نجحت في تقليص خسائرها بنسبة 67% في الربع الثالث مقارنة مع الربع السابق، لتصل إلى 59.6 مليون جنيه أو ما يعادل 8.34 مليون دولار.

وتدير القلعة -وهي إحدى أكبر شركات الاستثمار في مصر- أصولا بقيمة حوالي 9.5 مليار دولار، منها عشرات الشركات الموجودة بشكل رئيسي في مصر وشرق وشمال إفريقيا. وأسهم القلعة مدرجة في المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية.

وقالت الشركة في بيان حصلت رويترز على نسخة منه إن إيرادات الربع الثالث زادت 11% على أساس فصلي لتبلغ 1.7 مليار جنيه مع تسجيل أرباح تشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك بقيمة 257.9 مليون جنيه بزيادة 39% خلال نفس الفترة.

وتوقع أحمد هيكل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، أن تبلغ الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك ما بين 600 و650 مليون جنيه بنهاية عام 2014 وأن ترتفع "بصورة كبيرة" في 2015.

وأضاف البيان أن القلعة "تعمل على خفض المديونيات بنهاية العام الجاري، وتتوقع تحقيق زيادة كبيرة بالأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك خلال عام 2015 مع التحول إلى الربحية خلال عام 2016".

وتضاعفت الأرباح التشغيلية للقلعة قبل خصم الضرائب والفوائد إلى مثليها خلال نفس الفترة لتبلغ 120.6 مليون جنيه.

وفي أول تسعة أشهر من عام 2014 بلغت إيرادات القلعة 4.65 مليار جنيه بزيادة 34%، مقابل 3.46 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وذكرت القلعة أنها قامت بإعادة تبويب النتائج المالية لفترة أول تسعة أشهر من عام 2013 "لتعكس تأثير الاستحواذات التي قامت بها شركة القلعة حتى 31 مارس 2014 في إطار برنامج التحول الاستراتيجي إلى شركة استثمارية".