.
.
.
.

تراجع أرباح "سابك" الفصلية 29% لـ4.3 مليار ريال

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" محمد الماضي اليوم الأحد إن سابك ستلتزم بخطتها الاستراتيجية في عام 2015، وستركز على الاستثمار في الصين وأميركا الشمالية والسعودية.

لكن الماضي قال في مؤتمر صحفي إن آفاق عام 2015 لا يمكن التكهن بها وتتوقف على أسعار النفط.

وردا على سؤال عن مشروعي توسعة لشركة حديد التابعة لسابك تعكف الشركة على دراسة الجدوى لهما حاليا قال الماضي "أسعار الصلب تنخفض، لذا فان أي شركة ستفكر مرتين قبل التوسع".

وقالت سابك إن مبيعاتها في الربع الأخير من عام 2014، بلغت 43.4 مليار ريال، أو ما يعادل 11.6 مليار دولار، بانخفاض 10%، عن 48.4 مليار ريال قبل عام.

وأعلنت سابك وهي من أكبر شركات البتروكيماويات في العالم اليوم الأحد أن صافي ربح الربع الاخير هبط 29%.

وجاءت الأرباح الفصلية دون توقعات المحللين بفارق كبير.

وتراجعت الأرباح الفصلية للشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" في الربع الرابع من 2014، بنسبة 29.22%، إلى 4.36 مليار ريال، مقابل 6.16 مليار ريال في الفترة المقابلة من العام الماضي، ومقابل 6.18 مليار ريال، في الربع السابق بتراجع 29.45%.

وقالت "سابك" في بيان نشر على موقع السوق السعودية "تداول" إن انخفاض صافي الربح يعود بشكل رئيسي إلى تراجع متوسط أسعار بيع المنتجات، علما أن انخفاض تكلفة بعض مواد اللقيم قلل من ذلك الانخفاض.

وأوضحت سابك أن صافي أرباحها خلال 2014، بلغت 23.3 مليار ريال، مقابل 25.28 مليار ريال، في 2013، بتراجع 7.32%.

وقالت سابك إن انخفاض أرباحها السنوية يعود إلى تراجع متوسط أسعار بيع المنتجات وارتفاع تكلفة المبيعات نتيجة إلى زيادة الكميات المباعة.

وبلغ إجمالي ربح الشركة في الربع الرابع 11.24 مليار ريال، مقابل 13.77 مليار ريال في الفترة المقابلة من العام الماضي بنسبة تراجع 18.37%، ومقارنة بـ13.7 مليار ريال، في الربع السابق بتراجع 18.2%.

وحققت سابك أرباحاً تشغيلية في الربع الرابع من 2014، بلغت قيمتها 7.56 مليار ريال، مقابل 10.26 مليار ريال، في الربع الرابع من 2013.