.
.
.
.

شركات سياحة تقدم عروضا ترويجية للمصريين عبر الهاتف

نشر في: آخر تحديث:

لا تتعجب حينما تتلقى مكالمة هاتفية من رقم مجهول، تخبرك بتفاصيل عرض يصفه المتحدث بأنه أكثر من مغري لقضاء عطلة عيد الفطر المبارك سواء في شرم الشيخ أو الغردقة أو إحدى المدن السياحية بمصر، فهذه هي الطريقة الجديدة التي تعرض شركات السياحة من خلالها خدماتها وعروضها على المصريين.

حيث دأبت في الفترة الأخيرة شركات سياحة على تقديم خدماتها وعروضها الترويجية من خلال مكالمات هاتفية، وهو ما يأتي في إطار المنافسة على السائح المصري لتحريك المياه الراكدة في قطاع السياحة المصري الذي مازال يعاني على مدار السنوات الأربع الماضية.

وقال عادل محمود، يعمل بإحدى شركات الحجز السياحي بالقاهرة، إن هذه الطريقة مبتكرة وتعتمد عليها شركات كثيرة، حيث يقوم عدد من العاملين بالشركة بالاتصال بأرقام مجهولة، ويقوم الموظف بتقديم عروض الشركة خلال العطلات والمناسبات العامة، وهذه الطريقة غالباً ما تأتي بنتائج جيدة، خاصة وأن الأسعار التي تطرحها الشركات بسيطة وغير مبالغ فيها.

وأوضح لـ "العربية.نت"، أن نسب الحجوزات الخاصة بموسم عيد الفطر مطمئنة حتى الآن، رغم الاحداث الإرهابية الأخيرة، ولكن انخفاض أسعار الخدمات والإقامة والسفر بشكل عام في إطار الحملات والعروض الترويجية ساهم في تشجيع كثير من المصريين على الحجز وتأكيده لقضاء عطلة العيد بإحدى المدن السياحية.

لكن لجنة السياحة العربية بغرفة شركات السياحة، أعلنت انخفاض حجوزات السياحة العربية خلال فترة إجازة عيد الفطر المقبل، بسبب الأحداث التي شهدتها مصر مؤخراً، وقالت في بيان لها، إن حجوزات الفنادق والمنتجعات السياحية بشرم الشيخ والغردقة لا تتعدى نسبة 70% خلال فترة العيد.

وتوقعت الغرفة أن تسهم حجوزات المصريين في رفع نسب إشغال الفنادق، لتعويض انخفاض الحجوزات الأجنبية والعربية خلال عطلة العيد.

ووفقاً للاتحاد المصري للغرف السياحية، فمن المتوقع أن يتجاوز أعداد السائحين الوافدين إلى مصر بنهاية العام الجارى، في حالة استقرار الأوضاع الأمنية في البلاد، نحو 11 مليون سائح بزيادة تتجاوز نحو 30% مقارنة بعام 2014، حيث بلغ عدد السائحين الذين زاروا مصر خلال العام الماضي نحو 9.9 مليون سائح.

وقال الاتحاد في بيان له، إن الإيرادات السياحية ستشهد زيادة غير مسبوقة ستصل إلى نسبة 30% مقارنة بالعام الماضي، متوقعا أن يصل يتخطى مؤشر الإيرادات حاجز الـ 9 مليار دولار، بعد أن سجل 7.2 مليار دولار عام 2014.

وأوضح أن هناك زيادة ملحوظة في حركة السياحة العربية الوافدة إلى مصر، خاصة لمدينتي الغردقة وشرم الشيخ، متوقعا أن تسهم الزيادة التي تتجاوز نحو 22% فى أعداد السياح العرب، في ارتفاع نسب إشغالات الفنادق والمنتجعات السياحية خلال الفترة المقبلة بدءاً بإجازات عيد الفطر المبارك.