.
.
.
.

شركة إماراتية تستثمر 3.5 مليار دولار في خليج السويس

نشر في: آخر تحديث:

وقعت وزارة البترول والثروة المعدنية بمصر، ممثلة في شركة "جنوب الوادي" القابضة للبترول، مذكرة تفاهم مع شركة "إنماء العين" الإماراتية للتطوير والاستثمار من أجل البدء في الدراسات الاقتصادية اللازمة لإقامة حزمة من المشروعات الجديدة لتنمية منطقة خليج السويس، باستثمارات إماراتية تقدر بنحو 3.5 مليار دولار.

ووقع مذكرة التفاهم أبوبكر إبراهيم رئيس شركة "جنوب الوادي" القابضة للبترول وسالم الكعبي رئيس شركة "إنماء العين" الإماراتية.

وعقب التوقيع على المذكرة، قال أبو بكر ابراهيم، رئيس شركة جنوب الوادي، إن الدراسات تتضمن إقامة مشروع لتوليد الطاقة الكهربائية باستخدام الطاقة الشمسية وطاقة الرياح أو الفحم النظيف ومحطة لتحلية المياه ومنطقة صناعية للشركات المتخصصة لتعظيم القيمة المضافة من الخامات التعدينية المتوافرة في خليج السويس والبحر الأحمر.

وأوضح رئيس الشركة أن الجانب الإماراتي أبدى اهتمامه بالاستثمار في هذه المشروعات بعد الانتهاء من الدراسات الاقتصادية، وفقا للبيان.

وأضاف أبو بكر أنه جرى الاتفاق على تكوين شركة مشتركة بين "جنوب الوادي" و"إنماء العين" بمجرد انتهاء الدراسات للبدء في التنفيذ الفعلي، ولاسيما أن المشروعات تعد مطلباً أساسيا في تلبية احتياجات التنمية وتعزيز القيمة المضافة من الموارد الطبيعية.

وشدد رئيس شركة إنماء العين الإماراتية، سالم الكعبي، على حرص شركته على التوجه للاستثمار في مصر في الفترة الحالية انطلاقاً مما تشهده من "طفرة اقتصادية حقيقية ومقومات للنجاح الاستثماري وفرص لإقامة مشروعات ذات جدوى اقتصادية مرتفعة".

وأشار الكعبي إلى توافر فرص نجاح الشراكة مع قطاع البترول المصري في ضوء ما يتمتع به من خبرات فنية كبيرة وكوادر ذات كفاء عالية.