.
.
.
.

طيران الإمارات تمضي لتحقيق 28 عاماً متتالية من الأرباح

نشر في: آخر تحديث:

قال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، إن الشركة تتوقع ارتفاعاً في أرباحها في العام المالي الذي ينتهي في مارس العام الجاري، مشيراً إلى أن الشركة سوف تختتم العام بأرقام وأرباح أفضل لتحقق 28 عاماً متوالية من الأرباح، بحسب ما نشرته صحيفة "البيان".

وأضاف في تصريحات لمجلة "نيوزويك ميدل إيست" إنه "برغم نمو الشركة السريع، فهي لا تنوي طرح اكتتاب عام، ولا حاجة إلى الاقتراض حاليا من أسواق الدين".

وكانت أرباح "طيران الإمارات" قد ارتفعت 40% في عامها المالي بين مارس 2014 ومارس 2015، وسجلت 1.24 مليار دولار، وتعزى تلك الأرباح لتراجع أسعار الوقود وأسعار النفط العالمية التي بلغت مستوى قياسيا من الانخفاض حتى 27 دولاراً للبرميل في يناير الجاري.

وأكد الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، أن تراجع أسعار النفط العالمية نقطة قوة للشركة، فهي أكبر مشترٍ للوقود في البلاد وتعمل على خطوط طويلة، حيث إن تكلفة الوقود التي كانت تشكل 45 إلى 48% من التكاليف في السابق في تراجع.

وقال أيضاً إن "طيران الإمارات" هي الأكبر في الشرق الأوسط، ومن أكبر الشركات العالمية وأكثرها تنافسية، وأكثرها نمواً في قطاع الطيران العالمي.

وأثبتت طيران الإمارات جرأة بدخول أسواق اضطرت شركات عالمية إلى الانسحاب منها، فقد توقفت بعض الشركات عن الطيران إلى باكستان لأسباب أمنية مثلا، بينما اختارت طيران الإمارات زيادة رحلاتها إلى كراتشي من أربع إلى سبع أسبوعياً.