.
.
.
.

مصادر للعربية: صفقة أمريكانا قد تصل لـ4 مليارات دولار

النمش أكد جدية البيع لإنقاذ مجموعة الخرافي والتخلص من الديون وضغوط البنوك

نشر في: آخر تحديث:

قالت مصادر خاصة لقناة "العربية"، إن الحديث المبدئي لقيمة صفقة أمريكانا كاملة بين مجموعة الخير وشركة "أدبتيو" التي تضم مستثمرين بقيادة محمد العبار رئيس شركة إعمار الإماراتية، يتراوح بين 3.5 مليار دولار و4 مليارات دولار.

هذا التقييم لأمريكانا يضع سعر السهم الذي قد تتم عليه الصفقة بين 2.5 دينار و3 دنانير، فيما يتداول السهم في بورصة الكويت عند 1.9 دينار.

ويبلغ عدد أسهم أمريكانا يبلغ 402 مليون سهم، فيما تبلغ القيمة السوقية 764 مليون دينار ما يعادل 2.5 مليار دولار.

وفي مقابلة مع قناة "العربية"، قال رئيس مجموعة النمش العالمية، علي النمش، إن هذه المرة بحسب المعلومات المتوفرة قد تكون الصفقة، والمفاوضات أكثر جدية من أي وقت مضى، خاصة مع ضغوط البنوك الدائنة التي تقوم بتجنيب مخصصات كل عام بسبب مديونيات مجموعة الخير.

وأشار النمش إلى أن هذه الصفقة قد تريح البنوك أكثر من مجموعة الخير، ومن بين هذه البنوك الضاغطة البنك الوطني وبنك الخليج التي ستساعد في تسهيل مهمة المشتري بما يخدم إتمام الصفقة.

وحول ما إذا كان يوجد خلاف في أسرة الخرافي حول البيع قال النمش، "الكل يريد البيع ليتخلص من الديون، والخلاف بين مجموعة الخرافي لا يتضمن البيع، فالكل يريد التخلص من تركة الديون".

وقال النمش "فيما يخص العروض السابقة لم تكن جدية ولم نر شيئا رسميا حتى من صافول،ا ولكنها كانت نوايا فقط، والمعلومات حول صفقة صافولا أنها كانت بحدود الـ5 مليارات دولار، وبعض الأراضي التي تمتلكها الشركة كانت خارج الصفقة، واليوم التقييم المطروح أقل من قيمة صفقة صافولا بنحو 20%، وأرى أن هناك تنازلاً من المجموعة، لأنه في حال فشل الصفقة سيكون وضع أمريكانا كوضع شركة زين، وبالتالي سنخسر هذه الجوهرة التي نفتخر بها لأكثر من 50 عاما".

وشكك النمش في دخول مستثمر جديد على خط المنافسة على أمريكانا، مؤكدا أن المؤشرات تشير إلى ضغوط من قبل البنوك لإنجاح الصفقة.

ولفت إلى أن الخرافي يريد تنفيذ مطار الكويت الدولي، ولم يستطع جلب تمويل، وهذا يمثل تهديدا للمجموعة بوقف نشاطاتها الأخرى، كما أن مجموعة الخرافي اليوم ليست هي مجموعة الخرافي في الماضي وكذلك قيادات البنوك، حيث تغلب المهنية على العلاقات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.