.
.
.
.

تذكرة إلى الفضاء بربع مليون دولار مع "فيرجن غالاكتيك"

نشر في: آخر تحديث:

كشفت شركة فيرجين غالاكتيك في أميركا الستار عن مركبة فضائية جديدة Hطلق عليها اسم "الوحدة" لتقوم برحلات تجريبية إلى الفضاء أما سعر التذكرة للرحلة الواحدة، فيصِل إلى ربع مليون دولار.

ولم تكن حادثة فيرجين جالاكتيك عام 2014 كفيلة بأن تمنع الشركة من مواصلة السعي لتحقيق حلمها، بعد أن كشفت الشركة النقاب عن مركبة فضائية جديدة بعد عمل مكثف دام 16 شهرا.

وتمثل السفينة الفضائية والتي يطلق عليها اسم "الوحدة" عودة الشركة إلى تسويق فكرة غزو الفضاء في رحلات خيالية قد يتسنى من خلالها إتاحة إرسال مغامرين من رجال أعمال أو هواة إلى الفضاء الخارجي.

من الجانب التقني، تم تصميم السفينة لتصل إلى ارتفاع 62 ميلا فوق سطح الأرض لتوفير بضع دقائق من انعدام الوزن ومنظر مطل على الأرض من أقصى الفضاء.

أما التفاصيل التي استخدمت لطلاء وتصميم سفينة فيرجن الفضائية من الخارج فتعكس ألوانا تشير إلى الفيزيائي البريطاني الشهير ستيفن هوكينج وأحد أكبر مؤيدي مشروع الشركة.

هذا وتقوم الشركة برحلات تجريبية حاليا ومن المرجح أن تختبر السفينة الجديدة على مراحل مختلفة لقياس سرعة وارتفاع المركبة.

لكن، بناء مثل هذه المركبات التي يمكن أن تحمل البشر إلى الفضاء هو إنجاز لم تحققه إلى الآن إلا ناسا وروسيا والصين والتي بدورها صممت وجربت مركبة الفضاء الأولى لفيرجن جالاكتيك، وربما تبدو فكرة "رحلة الفضاء" مثيرة ولكنها قد تحد من أعداد حاملي التذاكر كون تكلفتها وصلت إلى ربع مليون دولار للشخص.