.
.
.
.

ديون الشركات تعادل الناتج المحلي في 12 اقتصادا ناشئا

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت صحيفة "إيكونوميست" البريطانية أن ديون الشركات في 12 اقتصاداً ناشئاً ارتفعت من 60% من إجمالي الناتج المحلي في 2008 إلى 100% في 2015، مشيرة إلى أنه كلما زاد تسارع الديون زاد تباطؤ إجمالي الناتج المحلي.

وأضافت الصحيفة أن الشركات الكبيرة في الأسواق الناشئة كانت قادرة على الاقتراض بالدولار بسهولة في السابق، وكانت كميات قروض الدولار المتوفرة للمقترضين من خارج الولايات المتحدة حتى وقت قريب تزداد بسرعة أكبر من القروض المتوافرة للمقترضين داخل الولايات المتحدة.

ونقلت صحيفة "الوطن" أنه عندما كان الدولار ضعيفا والسيولة العالمية متوفرة، كانت الشركات خارج الولايات المتحدة تفضل الاقتراض بالدولار، لأنه أرخص من الاقتراض بالعملات المحلية، وأدى تدفق رأس المال إلى رفع أسعار الأصول المحلية، بما في ذلك العملات، مما جعل الاقتراض بالدولار يبدو أفضل.

لكن، تغير الوضع عندما بدأ الدولار يصعد تبعاً لتغيير السياسة النقدية في الولايات المتحدة الذي بدأ في 2013.

وقالت صحيفة "إيكونوميست" إن دائرة القروض الائتمانية تغيرت بشكل لافت في العام الماضي، حيث توقفت كمية قروض الدولار عن الصعود في الربع الثالث من 2015، وهذه أول مرة يحدث فيها ذلك منذ 2009، وبذلك أصبح الاقتراض بالدولار أصعب مما كان عليه من قبل.