.
.
.
.

مصر تعرض فرصاً استثمارية على شركات الطاقة العالمية

نشر في: آخر تحديث:

تحت عنوان "زيادة الفرص الاستثمارية الحالية بقطاع البترول أمام الشركات الأمريكية"، استعرض وزير البترول المصري، المهندس طارق الملا، الفرص الاستثمارية الجاذبة فى قطاع البترول والغاز والبتروكيماويات أمام المشاركين فى الملتقى السنوى الثانى لوزارة البترول المصرية الذى نظمته غرفة التجارة العربية الأمريكية على هامش مؤتمر ومعرض تكنولوجيا البترول البحرية الذى عقد بمدينة هيوستن الأميركية.

وعرض "الملا" التطورات التى يشهدها قطاع البترول المصرى فى ظل السياسات والاستراتيجيات التى تنفذها وزارة البترول فى إطار برنامج الحكومة الذى يعمل على تعزيز بناء الاقتصاد المصرى ودفع عجلة التنمية الاقتصادية.

وأشار إلى بعض الاجراءات الاصلاحية التى تمت لتحفيز الاستثمارات الأجنبية والعربية والقطاع الخاص المصرى فى أنشطة البترول والغاز، لافتاً إلى نماذج الشراكات الناجحة التى تحققت وأكدت جدواها الاقتصادية لمصر والمستثمرين.

وأكد أن مصر تسعى خلال المرحلة القادمة لتحقيق نمو كبير فى مجال الطاقة يدعمها المقومات التى تتمتع بها مع استمرار الاصلاحات الجارية والاستقرار السياسى وزيادة حجم الاستثمارات وتحويلها إلى مركز محورى إقليمى للطاقة، فضلاً عن الفرص الاستثمارية والاحتمالات البترولية الواعدة خاصة فى مجال الغاز الطبيعى فى مناطق المياه العميقة ودلتا النيل والصحراء الغربية.

وأكد الوزير على الاستمرار فى تشجيع أنشطة وزيادة استثمارات البحث والاستكشاف بإعتباره الركيزة الأساسية لزيادة الاحتياطيات والإنتاج من البترول والغاز، مشيراً إلى موافقة حكومة بلاده على قانون الغاز الجديد الذى يُعد طفرة حقيقية لدعم الاطار التنظيمى لسوق الغاز فى مصر ويتيح للقطاع الخاص فى مصر الدخول والمنافسة فى سوق الغاز الطبيعى وسيتم عرضه على البرلمان لاعتماده.

وأكد الوزير أن قطاع البترول حالياً يعطى أولوية لتشجيع البحث العلمى وبناء كوادر شابة وتأهيلها والحرص على اطلاعها على كل ما هو جديد فى تكنولوجيا صناعة البترول للاستمرار فى ضخ دماء جديدة للمحافظة على استمرارية تقدمها.