.
.
.
.

"أس أس أتش" تفتتح مقراً إقليمياً لها في البحرين

وتحتل المرتبة الثالثة في الهندسة المعمارية في الشرق الأوسط

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة "أس أس أتش" الرائدة على مستوى المنطقة في مجال الخدمات المهنية عن عزمها الاستثمار في تطوير مكتبها في البحرين ليكون مقراً إقليمياً للشركة في المنطقة، حيث ستعمل الشركة على زيادة عدد الموظفين والمسؤولين التنفيذيين بحوالي 40 فرداً، وقد عمل مجلس التنمية الاقتصادية على تقديم المشورة للشركة وساعدها في تأسيس مكتبها في البحرين.

وتختص "أس أس أتش" في مجالات تشمل التخطيط الرئيسي والبنية التحتية وتصميم المباني، والإشراف على أعمال البناء وإدارة المشاريع، في ظل وجود أكثر من 1100 موظف في أكثر من 11 دولة، علماً أنه تم تصنيف الشركة في المرتبة الثالثة إجمالاً من بين أبرز عشرة شركات في الهندسة المعمارية بمنطقة الشرق الأوسط وفقاً لتقرير World Architecture للهندسة المعمارية العالمي.

وتنضم "أس أس اتش" من خلال خطوتها إلى غيرها من الأعمال التي أسست لها مقار في البحرين لمزاولة عملياتها بهدف الوصول إلى السوق الخليجية الكبرى، ومن بينها الشركة الصناعية الهندية "الكتروستيل" التي أسست لها مرفقاً في البحرين مؤخراً ومجموعة "أس أم أس مير" الألمانية المتخصصة في الصناعة والتي افتتحت لها مكتباً إقليمياً لتقدم من خلاله خدماتها إلى العالم انطلاقاً من البحرين.

وتستثمر البحرين أكثر من 30 مليار دولار أميركي في حزمة من مشاريع البنية التحتية الكبرى في السنوات المقبلة، وتشمل المشروعات التي يجري العمل فيها مشروع تحديث مطار البحرين الدولي والذي سيزيد من إمكانية المطار لاستيعاب 14 مليون زائر سنوياً، ومشروع جسر الملك حمد الذي سيوفر خط مواصلات مباشر ثانيا إلى قلب المملكة العربية السعودية.